اعتباراً من بداية العام القادم.. قرار حكومي يدخل حيّز التنفيذ


 السوسنة - قالت هيئة مستثمري المناطق الحرة أنها تتوقع تراجع مبيعات المركبات الهجينة “الهايبرد” إلى أكثر من 70% اعتباراً من بداية عام 2022 ونمو الطلب على مركبات البنزين والكهرباء.

 
وفي حديث عبر رؤيا، الثلاثاء، علّل عضو الهيئة جهاد أبو ناصر التوقع بتراجع المبيعات على “الهايبرد” إلى ارتفاع أسعار المركبات عالميا، وقرار الحكومةَ برفع الضريبة الخاصة على مركبات “الهايبرد” بنسبة 10 بالمئة، والمقرر تنفيذه اعتباراً من بداية العام المقبل.
 
وبين أن نسبة الضريبة الخاصة على مركبات الهايبرد وفي حال زيادتها مطلع العام المقبل ستصل إلى 55 بالمئة، وفق رصد هلا أخبار، مطالبا بتأجيل القرار “حتى تجاوز المرحلة التي نمر بها”.
 
نشاط الطلب
 
وعن نشاط الطلب على مركبات الهايبرد بالوقت الحالي، قال أبو ناصر إن أرقام التخليص لا تدل على بيع المركبات، مشيرا إلى أن حركة تخليص على المركبات الموجودة تأتي لتفادي دفع زيادة الـ10% بالقيمة التخمينية، ما يعادل بالحد الأدنى 1200 ويصل إلى 3 آلاف دينار.
 
ولفت إلى تسهيل الاقتراض لشراء المركبات عن طريق البنوك نتيجة سياسات البنك المركزي منذ بدء جائحة كورونا، وفق رصد هلا أخبار، منوها بأن 50% من المركبات بيعت عن طريق البنوك.
 
استنزاف مخزون المركبات
 
وأشار إلى أن مخزون المركبات بالمنطقة الحرة بدأ يستنزف “في ظل عدم وجود بديل وإن وجد تكون بأسعار مرتفعة”.
 
ونوه بقلّة شحن المركبات إلى الأردن، مستشهدا بنقص مقداره 20 ألف مركبة عن العام الماضي.
 
اقرأ أيضاً:  طبيب أردني يزف بشرى سارة
 
اقرأ أيضاً:  دراسة تكشف مفاجأة حول لقاح فايزر.. وطبيبة تُحذّر