عاجل

تحذير للصائم من تناول التمر واللبن على الإفطار في رمضان


السوسنة - للتمر فوائد كثيرة لما يحتويه من مكونات غنية، وسكريات بسيطة سهلة الهضم، ويقتدي الصائم بسنة النبي عليه الصلاة والسلام بالإفطار عليه، لكن تناول التمر واللبن على إفطار رمضان، مضر للغاية.

حيث يعتبر الحليب غذاء مركب يحتوي على بروتينات ثقيلة تأخذ وقتا طويلا في الهضم،اي ما يقارب 4 إلى 5 ساعات، وعند مزج التمر واللبن وتناولهما على معدة فارغة بعد صيام طويل، فإن التمر يهضم والحليب يبقى لأنه يحتاج إلى مدة أطول، وعند تناول الوجبة الرئيسية بعد ذلك، يبقى الحليب ينتظر دوره في عملية الهضم ما يسبب فيما بعد انتفاخ البطن والغازات الكثيرة وعسر الهضم.

لذا على الصائم الحفاظ على صحته من خلال الإفطار على حبات تمر وماء، والابتعاد عن الحليب ومشتقاته من ألبان وقشطة.

وبدورها حذرت استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية ورئيس قسم البكتيريا بمستشفى جامعة القاهرة، الدكتورة نهلة عبدالوهاب، من عادة الإفطار على تمر باللبن لما يسببه من مشاكل في الهضم، مؤكدة ان مزج المكونان يجعل الشخص يخسر الكثير من الفوائد، بجانب المشاكل الصحية للصائم.

وأضافت الدكتورة ان التمر مليئا بالأملاح المعدنية، ومضادات الأكسدة، وألياف في غاية الأهمية يجب أن يتيح الإنسان الفرصة للجسم ليستفيد منها، مؤكدة أن مزيج التمر واللبن يعد وجبة كاملة تقدم للجسم سعرات حرارية عالية، لذا لا يصح الإفطار عليه قبل الوجبة الرئيسية.

كما حذرت رئيس قسم البكتيريا من مزج التمر مع الفواكه المجففة أيضا، كونه يمد الجسم بسكريات مضاعفة تصبح عبئا على الكبد، والإكثار من هذا المزيج يسرع بظهور السكر من النوع الثاني، ودعت الجميع إلى اتباع سنة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام والإفطار على تمر (واحدة أو ثلاثة) مع الماء وليس اللبن.