عاجل

توضيح من الافتاء حول فدية من لا يصوم رمضان


السوسنة - رمضان هو شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن، شهر العتق والرحمة والغفران، شهر الصدقات والإحسان، شهر تفتح فيه أبواب الجنات، وتضاعف فيه الحسنات، شهر تجاب فيه الدعوات، وترفع فيه الدرجات، وتغفر فيه السيئات، ويجود الله فيه على عباده بأنواع الكرامات.

وصيام رمضان أحد أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله تعالى على جموع المسلمين، وأخبر الرسول محمد أن من صامه إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قامه إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدم من ذنبه.

صيام رمضان واجبٌ على كل مسلمٍ مكلَّفٍ صحيحٍ مُقيم، لكن قد يفطر البعض سواء عن عمد أو عن غير عمد، ما يستوجب معه إما القضاء أو الفدية

وأوضحت دائرة الإفتاء العام حكم دفع الفدية لمن لا يصوم رمضان إذ كان مريضاً أو كبيراً بالسن.

وقالت الإفتاء في امساكية اليوم الحادي عشر من شهر رمضان المبارك،" يجوز لكبير السن والمريض مرضا لا يرجى برؤه إخراج الفدية عن الشهر كاملا أول شهر رمضان كما يجوز تأخيرها إلى آخر رمضان كما هو مذهب السادة الحنفية، وإن كان الأولى الخروج من الخلاف بدفعها يوما بيوم أو في نهاية الشهر كما هو مذهب السادة الشافعي."