عاجل

فضائح بالجملة .. هذا ما حدث بليلة الدخلة بين امبر هيرد وجوني ديب


السوسنة - عاد النجم العالمي جوني ديب Johnny Depp وزوجته السابقة آمبر بعد غياب عن ساحات المحاكم لمدة أسبوع واحد فقط، حيث ينظر أعضاء هيئة المحلفين في دعوتي التشهير، التي رفعها الزوجان السابقان ضد أحدهما الآخر.

إذ كان جوني ديب قد رفع قضية ضد زوجته السابقة أمبر هيرد بتهمة التشهير على إثر مقال كتبته الأخيرة في صحيفة واشنطن بوست عام 2018، وصفت فيه نفسها بأنها شخصية عامة تمثل العنف المنزلي، ما تسببت بتدمير سمعته، وأضرت بحياته المهنية، وكلفه خسارة عشرات الملايين من الدولارات في العمل، على الرغم من عدم الإشارة إلى اسم جوني ديب صراحةً في المقال.

وأبلغت أمبر هيرد في شهادتها أمام المحكمة، بأن زوجها السابق جوني ديب عنفها خلال اول ايام زواجهما، حيث رطمها في حائط ولف قميصا حول رقبتها عندما كانا على متن قطار الشرق السريع، الذي قضيا على متنه شهر العسل، بعد أن أنهى ديب تصوير الجزء الخامس من سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي التي كان بطلها.

وقالت هيرد إنه دار جدال مع ديب حول ما إذا كان بإمكانه شرب الخمر أثناء الرحلة، مؤكدة أن علاقتهما كان يسودها الحب عندما يكون ديب في وعيه، لكنه يتصرف بعنف غالبا عندما يشرب الخمر أو يتعاطى المخدرات، حيث صفعها على وجهها ورطمها في الحائط مرارا في عربة النوم في القطار.

وبدوره أدلى ديب بشهادته في وقت سابق، مؤكدة أنه لم يضرب هيرد أبدا وقال إنها من كانت تلجأ للعنف في علاقتهما، مشيرا انها ألقت عليه ذات مرة زجاجة خمر فجرحت الإصبع الأوسط بيده اليمنى، بينما نفت هيرد جرح إصبع ديب، وقالت إنها ضربته فقط للدفاع عن نفسها أو أختها.

شاهد هيا مرعشلي جرأة واغراء بالقصير المكشوف

وأشار نجم هوليوود، إن مزاعم هيرد جعلته يخسر كل شيء، فقد عُلًق الجزء الجديد من قراصنة الكاريبي، وجرى استبداله في سلسلة أفلام "فانتاستك بيتس" أو وحوش رائعة، وهو امتداد لسلسلة أفلام "هاري بوتر".