عاجل

العراق: احتفال برلماني بعد تجريم التطبيع مع اسرائيل


 السوسنة - صوّت أعضاء مجلس النواب العراقي، الخميس، لصالح مقترح قانون لتجريم التطبيع مع إسرائيل وسط أجواء احتفالية، في وقت دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنصاره للخروج إلى الشوارع احتفالاً بالتصويت، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).

 
وأكدت الدائرة الإعلامية للبرلمان أن التصويت على هذا القانون المقدم من اللجنة القانونية تم بإجماع الحاضرين.
 
وأوضحت المصدر ذاته أن القانون يهدف إلى الحفاظ على المبادئ الوطنية والإسلامية والإنسانية في العراق، نظرا للخطورة الكبيرة التي تترتب على التطبيع مع "الكيان الصهيوني" المحتل أو الترويج له أو التخابر أو إقامة أي علاقة معه.
 
وأضاف أنه يستهدف قطع الطريق أمام كل من يريد إقامة أي نوع من أنواع العلاقات مع "الكيان الصهيوني" المحتل، ووضع عقاب رادع بحقه، والحفاظ على وحدة الصف بين أبناء الشعب وهويته الوطنية والإسلامية.
 
وشهد البرلمان أجواء احتفالية بعد التصويت على القانون، وأظهرت مقاطع فيديو تداولها عراقيون على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي احتفاء الأعضاء بهذا التصويت.
 
وسارع زعيم التيار الصدري إلى دعوة أنصاره للخروج إلى الشوارع احتفالاً بالتصويت على قانون "تجريم التطبيع".
 
من جهته، قال حاكم الزاملي النائب الأول لرئيس مجلس النواب إن قانون حظر التطبيع حظي بإجماع المصوتين ويمثل انعكاسا حقيقيا لإرادة الشعب، ووصفه بأنه يمثل الموقف الأول من نوعه عالميا من حيث تجريم العلاقة مع إسرائيل، داعيا البرلمانات العربية والإسلامية لإصدار تشريعات مماثلة تلبي تطلعات شعوبها.
 
وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية عبرت في وقت سابق عن تثمينها لإقرار البرلمان العراقي قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل في قراءته الأولى، مشيرة إلى أنه يعبّر عن أصالة الشعب العراقي ومواقفه التاريخية المعهودة في دعم الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته الوطنية.