مساومة غير متوقعة لبوتين.. وهذه اسبابها


 السوسنة - قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس، إن:" موسكو مستعدّة لتقديم "مساهمة كبيرة" لتفادي أزمة غذاء عالمية تلوح في الأفق شرط أن يرفع الغرب العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية في أوكرانيا"، خلال اتصاله مع رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي.

 
وقال الكرملين، في بيان إثر الاتصال: "شدد فلاديمير بوتن على أن روسيا الاتحادية جاهزة لتقديم مساهمة كبيرة لتخطي أزمة الغذاء من خلال تصدير الحبوب والأسمدة، شرط رفع القيود الغربية ذات الدوافع السياسية".
 
وأضاف:"بوتن أكد أن روسيا على استعداد لمواصلة إمداد إيطاليا بالغاز دون انقطاع".
 
من جهتها، كشفت روما بعد الاتصال الهاتفي أن رئيس الوزراء الإيطالي والرئيس الروسي ناقشا الموقف في أوكرانيا وأزمة الغذاء وتأثيرها على الدول الفقيرة.
 
وفي وقت سابق من اليوم الخميس، قال فلاديمير بوتن إن الغرب سيفشل في محاولاته لعزل روسيا وسيواجه مشكلات اقتصادية أكبر.
 
وذكر، خلال حديثه أمام أعضاء المنتدى الاقتصادي الأورو آسيوي، أن روسيا لن تغلق على نفسها وتنعزل عن التعاون الدولي.
 
وأشار بوتن إلى التحديات الاقتصادية المتزايدة في الغرب ومنها "التضخم الذي لم ير منذ 40 عاما وارتفاع معدلات البطالة واضطراب سلاسل الإمداد وتفاقم الأزمة العالمية في مجالات حساسة مثل الغذاء".
 
وتابع:"هذه ليست مزحة. هذا أمر خطير سيكون له أثر على نظام كامل من العلاقات الاقتصادية والسياسية".