هدوء في الرمثا عقب ليلة من الاحتجاجات


24/08/2019 16:07

 السوسنة - عاد الهدوء منذ ساعات الصباح وحتى ما بعد عصر السبت الى الرمثا بعد ليلة احتج فيها البحارة على قيام الحكومة باتخاذ قرارات تشديد على معبر جمرك جابر ومنعهم من احضار الخضار والفواكه والالبسة والحلويات بحسب مواطنين.

واكدوا أن هذا الهدوء ربما يكون قبل العاصفة مشيرين الى ان الحكومة لم تتخذ الى هذه اللحظة اي اجراءات او حتى تلتقي بممثلي الرمثا كما وعدت في بيان لها صباح اليوم.
 
واكد مواطنون ان سبب الاحتجاجات ليس كروز الدخان كما ادعت الحكومة بل هو تشديد وتضيق على العاملين على خط الاردن سورية من خلال مركز حدود جابر مشيرين الى منع ادخال الخضار والفواكه والحلويات والالبسة والاحذية وغيرها مما تسمح به الحكومة من خلال معابر جمركية اخرى
 
واكد بحارة ان سلامة الوطن قبل كل شيء لافتين الى انهم يعانون الفقر بل الجوع نفسه مشيرين الى توقف عملهم اكثر من 8 سنوات بسبب الاوضاع المأساوية في الشقيقة سورية.
 
وكشفت مصادر ن نواب لواء الرمثا التقوا وزير الداخلية سلامة حماد والذي اكد لهم ان القرار قرار حكومة مطالبين بالسماح للمواطنين بالعمل ضمن القانون ودون عمليات التشديد على المواد المسموح التجارة بها.
 
واكد المصادر ان النواب ينتظرون من الحكومة بدء المفاوضات مؤكدا ان البحارة لن يتوقفوا عن الاحتجاجات اليوم وسيواصلون ما بدأوه امس.
 
عضو مجلس محافظة اربد محمد خير الخزاعلة اكد ان مدينة الرمثا عانت خلال 8 سنوات عجاف الامرين مؤكدا ان جلالة الملك عبد الله الثاني خلال زيارته للرمثا قال" الرمثا بلد العطاء والرمثا بلد معطاء.
 
واكد ان ابناء الرمثا كغيرهم من ابناء الاردن يؤمنون بالحفاظ على وطنهم مشيرا الى ان الحكومة اخطأت عندما حملت ابناء الرمثا ولحدود جابر اسباب الازمة الاقتصادية.
 
وبين ان هناك تجارة بينية بين سوريا والاردن مشيرا الى انه بعد اغلاق للحدود دام 8 سنوات تم فتحه لكن الحكومة منعت ادخال الخضار والفواكه والحلويات والالبسة مشيرا الى عمليات منع المواطنين من السفر لاشهر بدون اسباب دستورية.
 
رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين ابو الشيح اكد ان كوادر البلدية منذ فجر اليوم تعمل على اعادة الامر على ما كان مشيرا الى تنظيف الشوارع وفتحها بالتعاون مع عدد من الجهات الرسمية.الرأي 
 
اقرا ايضا : سلطة العقبة توضّح بشأن اغراق الطائرة