19بالمئة من الأردنيات يمنحن الرجال الحق في ضرب زوجاتهم

mainThumb

25-11-2008 12:00 AM

لا تقف مشكلة العنف الأسري الموجه ضد النساء عند حدود الأزواج، فالزوجات أيضاً يشجعن أزواجهنّ على ضربهن، حسبما أكدت 19% من النساء في الأردن. واظهر المسح السكان والصحة الأسرية للعام 2007 الذي أجرته دائرة الإحصاءات، أظهر بأن 20% من النساء المتزوجات يعانين من العنف الأسري كما وافقت 19% من النساء بان للرجل الحق أن يعاقب زوجته".

وكشفت نتائج المسح خلال إعلانها أمس في ندوة نظمتها دائرة الإحصاءات بالتعاون مع وزارة الصحة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمات الأمم المتحدة بأن 38% من الأردنيين تحت سن الخامسة عشرة بينما يحصل 98% من السكان على مياه صحية.

واكد  مدير عام دائرة الإحصاءات العامة حيدر فريحات ، خلال الندوة على أهمية نتائج المسح لواضعي السياسات وأصحاب القرار لوضع الاستراتيجيات المستقبلية للحكومة والتركيز على تلبية احتياجات السكان.

وقال: "إن هناك شراكة فعلية وواضحة المعالم مبنية على الشفافية مع مستخدمي البيانات والباحثين وأصحاب القرار" مشدداً على أهمية الاستفادة من تجارب الآخرين.

من جهته، شدد ممثل منظمات الأمم المتحدة لوك ستيف على ضرورة استغلال المؤشرات المسحية من أجل القيام بالتحسينات اللازمة للتنمية المجتمعات المحلية خاصة وان الدراسة شملت العديد من المناطق النائية والمحافظات البعيدة.

وأضاف بأن النتائج لا تظهر تغيرا، فمعدل الخصوبة بلغ 3.6 بينما كان في مسح 2002 يبلغ 3.7 مشيرا إلى ضرورة وضع إستراتيجية فاعلة لتحقيق الأهداف.

وشدد على ضرورة إيجاد تحول لخفض العنف الممارس ضد المرأة في ظل النتائج التي أظهرها المسح. وكشف فتحي النسور من دائرة الإحصاءات بأن النتائج بينت بان 10% من الأسر الأردنية تعيلها امرأة بينما يبلغ معدل أفراد الأسرة 5.3 فرد في حين كان حجم الأسرة في مسح 2002 يبلغ 5.7 فرد.

وأشار أن 20 % من الأردنيين مؤهلون أكثر من شهادة الثانوية العامة ولا فروق بين النوعين أما بالنسبة للامية فتبلغ 10% بين النساء و6% بين الرجال.