الملك يكرم قدامى الحرس الوطني ويأمر بصرف5000 دينار لكل منهم

mainThumb

10-06-2008 12:00 AM

كرم جلالة الملك عبدالله الثاني الاثنين قدامى العسكريين ممن خدموا في الحرس الوطني في خمسينيات وستينيات القرن الماضي بمنحهم مبلغ خمسة آلاف دينار تعادل قيمة القرض الذي تمنحه صناديق الإسكان العسكري للأفراد.وتاتي هذه المكرمة الملكية التي شملت1371مواطنا وتقدر الكلفة الإجمالية لها / 6ملايين و550 ألف دينار / في اطار الإهتمام والدعم المباشر الذي يوليه جلالة الملك لمنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية العاملين منهم والمتقاعدين والذي طال أيضا اسر شهداء الوطن.
وأمر جلالة الملك الذي آثر أن يلتقيهم اليوم في قصر بسمان بمناسبة الاحتفال بعيد الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى شمول هذه الكوكبة وأفراد أسرها بالتأمين الصحي حيث أعرب جلالته عن تقديره وعرفانه للتضحيات التي قدموها في خدمة الوطن والدفاع عن منجزاته.ويعود تاريخ تأسيس الحرس الوطني الى عام1950 اذ شكلت 30 كتيبة تحت قيادة عامة للحرس الوطني عام1956ترتبط مع قيادة الجيش مباشرة الى ان تم تحويل جميع منتسبيها الى الخدمة النظامية عام1965.وأكد جلالة الملك انه بصورة التحديات والظروف التي تواجههم موعزا جلالته لرئيس الوزراء ورئيس هيئة الأركان المشتركة بالعمل على تلبية طلباتهم. حضر اللقاء رئيس الوزراء ورئيس الديوان الملكي الهاشمي ورئيس هيئة الأركان المشتركة ومدراء المخابرات العامة والدفاع المدني والأمن العام.
وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن خالد جميل الصرايرة أكد ان الجيش العربي والقوات المسلحة هي محط اهتمام جلالة الملك اذ يحرص جلالته دوما على رعاية وتكريم منتسبيها.وقال .. ان جلالة الملك يقدر كثيرا كل من ساهم وعمل في خدمة الوطن ودافع عن ترابه الطهور معتبرا أن تكريم اليوم هو تكريم لكل منتسبي القوات المسلحة الأردنية.وأضاف أن جلالته لم ينس جهودكم المباركة عندما كنتم تحرسون الوطن وحدوده في الخمسينيات والستينيات من القرب الماضي. والمكرمون اليوم غير مشمولين بقانون التقاعد العسكري الوطني وأحيلوا على التقاعد أو أنهيت خدماتهم قبل عام1975وتجاوزت خدمتهم العسكرية أكثر من12سنة حيث لم يتم شمولهم بقانون التقاعد الساري المفعول آنذاك.
وتأتي مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني في سياق مبادرات أطلقها جلالته لمنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الامنية والتي من بينها توفير الدعم المالي الكافي لصناديق الإسكان العسكرية وزيادة رواتب المتقاعدين العسكريين من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية غير المشمولين بقانون الإسكان.وتركت المكرمة الملكية آثارا طيبة في نفوس قدامى العسكريين /افراد الحرس الوطني/ والذين عبروا عن امتنانهم لجلالة الملك على اهتمامه بهم وتذكرهم خاصة وان الكثير منهم قد مضى على انتهاء خدمته في الحرس الوطني اكثر من 50 عاما. وقال طلال ذيب الطويل احد المكرمين..لقد كرمنا جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم وأن هذا شرف لنا بأن ننال هذا التكريم الهاشمي..معربا عن شكره وتقديره لجلالة الملك على جهوده الدؤوبة لخدمة وتحسين معيشة ابناء شعبه .
من جهته قال توفيق أحمد الطراونة أن مكارم جلالة الملك كثيرة وأن تكريمنا اليوم يأتي ضمن مكارم جلالته المستمرة لأبناء شعبه.وقال عبدالله سليمان الحنيطي أن تكريم جلالته يؤكد حرص جلالته الدائم للاهتمام بأنباء شعبه وتواصله دائما معهم.وأعتبر محمد عقلة الخوالدة أن لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني بالحرس الوطني وتكريمه لنا هو تحفيز وشحذ للهمم وأن مكرمة جلالة الملك وتفقده لهذه الفئة من المواطنين تعكس مدى حرصه على تفقد الرعية وحرصه على توفير كل ما يحتاجونه./ بترا /