أنواع فقدان السمع .. العلاج والوقاية

mainThumb

10-02-2018 05:05 PM

عمان – السوسنة – جمانة صوان - يعاني 360 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من فقدان السمع ، و 32 مليونا من هؤلاء  من الأطفال . و فقدان السمع يمكن أن يكون نتيجة العديد من الأسباب المختلفة ، و يمكن معالجته بنجاح مع الدواء أو الجراحة تبعا للمسبّب .
 
أنواع فقدان السمع :
 
 
فقدان  السمع التوصيلي : و يكون ناجما عن مشاكل في قناة الأذن أو طبلة الأذن أو الأذن الوسطى  و عظامها الصغيرة . 
 
فقدان  السمع الحسي العصبي :  و ينجم   عن مشاكل الأذن الداخلية أو العصب السمعي  .
 
فقدان السمع المختلط : و يشير إلى مزيج من فقدان السمع التوصيلي و الحسي العصبي . و هذا يعني أنه قد يكون هناك ضرر في الأذن الخارجية أو الوسطى و في الأذن الداخلية أو العصب السمعي .
 
فقدان السمع التوصيلي
 
الأسباب:
تشوه الأذن الخارجية ، أو  قناة الأذن ، أو هيكل الأذن الوسطى . 
التهاب الأذن الوسطى نتيجة عدوى ، و يؤدي ذلك لتراكم السوائل في الأذن .
الحساسية .
ثقب في طبلة الأذن .
أورام حميدة .
شمع الأذن .
العدوى في قناة الأذن .
جسم غريب في الأذن .
تصلب الأذن . 

علاج فقدان السمع التوصيلي:
    إذا كان الفقدان ناجما عن تشوّه خلقي في الأذن فيمكن معالجته جراحيا ، أمّا إذا لم ينجح ذلك فيمكن تحسين السمع بزراعة جهاز سمع  . 
    إذا كان السبب ناجما عن الالتهابات الحادة فيمكن علاجه بالمضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفطريات ، أمّا الأورام و السوائل فتتطلب جراحة . 
     و إذا كان  فقدان السمع التوصيلي  نتيجة   صدمة  على الرأس فمن الممكن أن يكون قابلا  للعلاج الجراحي  لهياكل الأذن الوسطى التالفة .
      و هناك شكل وراثي لفقدان السمع التوصيلي هو تصلب الأذن ، حيث لا يمكن أن يصل الصوت إلى الأذن الوسطى ، و تصلب الأذن عادة ما يحدث مع فقدان السمع في مرحلة البلوغ المبكر ، و يمكن يعالج التصلب العظمي بنجاح مع الجراحة . و تشير الأبحاث إلى أن فيروس الحصبة يمكن أن يسهم  عند  الذين لديهم استعداد وراثي  في تصلب الأذن .
 
فقدان السمع الحسي العصبي
 
الأسباب:
التعرض للضوضاء العالية . 
صدمة الرأس . 
فيروس أو مرض . 
ضعف المناعة الذاتية  و أمراض الأذن الداخلية .
الوراثة .
الشيخوخة .
تشوه الأذن الداخلية.
تصلب الأذن .
الأورام .
 
علاج فقدان السمع الحسي العصبي :
 
يمكن أن يحدث فقدان السمع العصبي الحسيّ من الصدمة الصوتية -  التعرض للضوضاء الصاخبة بشكل مفرط - ، والتي قد تستجيب للعلاج الطبي للحد من تفاقم التورم  و الالتهابات .
يمكن أن يحدث فقدان السمع الحسي العصبي من الصدمات الرأسية أو التغيرات المفاجئة في ضغط الهواء مثل  نزول الطائرة ،  و قد تنجح الجراحة في هذه الحالة . 
فقدان السمع الحسي العصبي المفاجئ ، و المفترض أن يكون من أصل فيروسي  فيعالج طبيا . 
فقدان السمع الحسي العصبي من الأورام ، فيمكن علاجه بإزالة  الأورام جراحيا  . 
أمّا فقدان السمع الحسي العصبي في الحالات التي يصعب علاجها  ، فإنّ الشكل الأكثر شيوعا في التعامل معه هو   أجهزة السمع . و عندما لا تكون  أجهزة السمع كافية ، فيمكن علاج هذا النوع من فقدان السمع جراحيا بزراعة القوقعة .
 
الوقاية 
 
تحصين الأطفال ضد أمراض الطفولة ، بما في ذلك الحصبة و التهاب السحايا  والحصبة الألمانية  . 
 
تحصين المراهقات والنساء في سن الإنجاب ضد الحصبة الألمانية قبل الحمل . 
 
منع العدوى الفيروسية  عند الأمهات الحوامل من خلال النظافة الجيدة ؛ و فحص الأمراض المعدية لدى النساء الحوامل و معالجتهن . 
 
تعزيز برامج صحة الأم و الطفل ، بما في ذلك تعزيز الولادة الآمنة . 
 
 
فحص الأطفال من  التهاب الأذن الوسطى ، و  القيام  بالتدخلات الطبية أو الجراحية المناسبة .
 
تجنب استخدام عقاقير معينة قد تكون ضارة للسمع .
 
الحد من التعرض لأصوات عالية و استخدام أجهزة الحماية الشخصية مثل سدادات الأذن  و سماعات الرأس .