دوافع الزواج لدى المرأة

mainThumb

16-04-2020 09:18 AM

السوسنة - لا يمكن الجزم و التعميم في الأسباب التي تدفع المرأة للزواج , و ارتباطها بشريك حياة معين, ودخول دنيا أخرى مجهولة الهوية والتفاصيل بالنسبة لها .
تكبر وتترعرع الفتيات وهي تحلم بذلك اليوم الذي يأتي فيه فارس الأحلام المنتظر والمخلص , الذي عاشت معه في خيالها لفترة من الزمن وتقرر الارتباط فيه وتحقيق أحلامها .

اقرأ أيضا:احتفالات عالمية غريبة!

بحث علماء النفس في الأسباب الحقيقية والدوافع الفسيولوجية التي تتزوج لأجلها المرأة , وقالوا أن المرأة تتزوج لأسباب تختلف نوعا ما عن الأسباب التي يتزوج الرجل لأجلها ,و يمكن أن يكون هذا الاختلاف مطلوب الى حد بعيد .
• المرأة المرغوب بها هي امرأة واثقة من نفسها , فهي عند الزواج تريد أن تثبت لنفسها والأشخاص المحيطين بها أنها قادرة على الزواج , وأن فيها من السحر والجمال قدر كاف ليجعلها تتزوج , وبذلك ترضي نفسها , وتعتز بمحاسنها وأنوثتها, وترى وتتذوق صفاتها الحسنة في عين من تتزوجه وتفيض مشاعرها النسوية الصافية والنقية .
• الاستقلال, هو هدف كل شخص عاقل راشد , والمرأة عند وصولها الى سن الرشد فمن الطبيعي أن تفكر في أن تكون مستقلة بذاتها , تملك بيتها وعائلتها وتسيطر عليهم وتديرهم , ولا يشاركها هذا الملك أحد , سواء كانت الأم او الأخت أو أي أحد أخر , فتتفنن في ادارة و تنسيق وتجميل مملكتها , و تسعى الى تشكيل البيت الذي حلمت به كثيرا و بطريقتها الخاصة .
• الانجاب , فالمرأة تود أن تحمل طفلا في أحشائها , وتعيش التجربة التي سمعتها من قريباتها وتتلذذ بمشاعر الحمل والانجاب وحتى الرضاعة , وتنتج أطفال يتشابهوا معها في الطباع وطريقة الحياة , وتحقق بهم أمالها , فالأمومة هم المرأة الاول و شغلها الشاغل, بعكس الرجل الذي عادة ما يلهي نفسه بالعمل .

اقرأ أيضا:احتفالات أكتوبر في المكسيك

• الأمان , تشعر المرأة من صغرها أن الرجل هو منبع الأمان والحنان والعطاء , بسبب تعلقها بوالدها , فكل فتاة بأبيها معجبة , فتبحث عن الرجل الذي يشبه أبيها ويقدم لها المشاعر التي كانت تشعرها في بيت أبيها , وهي بالتالي ستقدم له أصفى المشاعر الانسانية الخالصة التي تربط الاسرة .
• الاستقرار والشعور بالدفء والحب في أحضان الرجل المثالي في عينيها , تملكه و يملكها , و ترضيه و يرضيها , تسعده و يسعدها , و تحظى بعطفه و حنانه , و تبادله نفس المشاعر و يمكن أكثر .
• التخلص من كلمة عانس و الهرب من العنوسة ,ففي المجتمع الذكوري الذي يكره بناته و يعتبرهن مجرمات , تبحث المرأ ة عن الخلاص , وهنا لا تدرك المرأة لماذا عليها الزواج , ولا تعرف سببا حقيقيا لزواجها سوى أنها في سن الزواج , ويجب أن تبذل قصارى جهدها في ايجاد "عريس" حتى وان لم يكن يناسبها .

وأخيرا المرأة عند زواجها تملك من الرجل ما لا يملكه هو نفسه , فعند تحكيم العقل والقلب في اختيار شريك الحياة المناسب والعيش بتفاهم وانسجام وحب ومودة وورحمة وسكينة , فانها تمتلك شرفه وعرضه و ماله و أولاده و شهواته و لذاته و أفكاره .