التعليم النيابية تناقش الاستعدادات لامتحان التوجيهي

mainThumb

15-06-2022 04:32 PM

السوسنة - ناقشت لجنة التعليم والشباب النيابية، خلال اجتماع عقدته الأربعاء، برئاسة النائب الدكتور طالب الصرايرة، استعداد وزارة التربية لامتحانات الثانوية العامة والرتب العلمية للمعلمين وإعادة النظر بالتقارير الطبية للأمراض المزمنة.

 
وأكد الصرايرة، خلال الاجتماع، بحضور الأمينين العامين لوزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية الدكتور نواف العجارمة والشؤون الإدارية الدكتورة نجوى قبيلات، ومدير الامتحانات الدكتور محمد كنانة، أهمية اتخاذ جميع الإجراءات التي تسهل عملية دخول الطالب للامتحان وتضمن وجود بيئة تراعي الوضع النفسي له.
 
وأضاف أن الوزارة ينبغي عليها الأخذ بعين الاعتبار الاستفادة من التجارب السابقة في موضوع "مدة الامتحان" من أجل الابتعاد عن القلق والخوف لدى الطلبة والأهالي، فضلا عن التحضيرات والتجهيزات المتعلقة بالامتحانات.
 
وعلى صعيد آخر، طالب الصرايرة وأعضاء اللجنة بإعادة النظر في التقارير الطبية المزمنة التي يقدمها المعلمون للوزارة للنظر إلى حالتهم الصحية. بدورهم، أكد أعضاء اللجنة، ضرورة التركيز على تحقيق العدالة في توزيع الأسئلة ومراعاة الفروق الفردية بين الطلبة، بالإضافة إلى وجود حملات إعلامية تتزامن مع فترة الامتحانات للتخفيف على الطلبة من الضغط النفسي، مطالبين الوزارة بالمحافظة على "التوجيهي"، لأن الاردن يتميز بجودة التعليم في المنطقة ككل.
 
إلى ذلك، قال العجارمة إن جميع مباحث الثانوية العامة ستكون "اختيار من متعدد"، باستثناء اللغة العربية واللغة الانجليزية ومبحث الرياضيات، مضيفا أن عدد المتقدمين للثانوية العامة بلغ 205 آلاف مشترك منهم 80 ألفا دراسة خاصة.
 
وبين أن هناك لجنة تحدد مدة الأمتحان وقد تلجأ لتمديد الامتحانات بحسب الظرف، مؤكدا أن الوزارة ستلتزم بقرارات الدفاع بأخذ جرعتين للقاح وسوف تتعامل بايجابية لعدم إيقاع ظلم على الطلبة.
 
وأشار إلى أن جميع الأسئلة ستكون من الكتاب المقرر، ولن يكون أي سؤال من خارج المنهاج، موزعة على جميع الوحدات مع مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة بحيث تكون 40 بالمئة للتذكر والحفط، و40 بالمئة مهارات الفهم والاستنتاج، و20 بالمئة مهارات عليا.
 
وحول التقارير الطبية، قالت قبيلات إن الوزارة تتعامل مع الأمراض بحسب الحالة إذا كانت مزمنة أو غير مزمنة وبحسب التعليمات والأنظمة المعمول بها، مضيفة أن الوزارة تعاملت مع 500 تقرير طبي للعام الماضي يطالبون "بالتفريغ"، وأن الوزارة في الأساس تعاني من نقص في المعلمين.