القرار سيصدر قريبا وداعا تطبيق تيك توك

mainThumb

01-07-2022 06:39 PM

السوسنة - ما زال مسلسل الصراع الأمريكي الصيني مستمر، والمتمثل بالكثير من الأشكال، وكان آخرها، طلب هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية حذف تطبيق «تيك توك» من هواتف آيفون وأندرويد، بهدف محاولة حماية المعلومات السرية للمواطنين الأمريكيين المستخدمين للتطبيق، وفقًا لصحيفة «نيويورك تايمز».

وذكر العضو الجمهوري في لجنة الاتصالات الفيدرالية «بريندان كار»، أنه يشعر بالقلق من فكرة تمكن التطبيق الصيني من الوصول إلى كافة البيانات السرية لمستخدميه الأمريكيين، كما طلب أحد أعضاء اللجنة من شركتي غوغل وابل، إزالة التطبيق من متاجر التطبيقات الخاصة بهما وهي App store وGoogle play.

وأرسل بريندان، خطابًا موجهًا لشركات الاتصالات الأمريكية أوضح فيه سبب رغبتهم في حذف تطبيق تيك توك، مؤكدا أن طريقة العمل التي يتبعها التطبيق تسهل الوصول إلى البيانات الحساسة للمواطنين الأمريكيين من مستخدمي التطبيق ومن ثم إرسالها مباشرة إلى العاصمة بكين، وهو ما يشكل خطرًا على الكيان الأمريكي بأكمله، مشيرًا ان هذا يشكل انتهاكًا للمعاير المتبعة في شركتي Google وApple.

وبدورها أكدت الشركة المالكة لتطبيق TikTok على هذه الاتهامات، وأكدت التزامها بكل المعايير المتبعة في شركتي Google وApple، ومحافظتها على الخصوصية لجميع مستخدمي التطبيق، مشيرة إلى أنها تتخذ كافة الإجراءات التأمينية التي تمنع الموظفين في الصين من الوصول إلى أي بيانات للمستخدمين، كما ان جميع البيانات الخاصة بمستخدمي التطبيق من الولايات المتحدة الأمريكية يتم توجيهها عبر خوادم شركة Oracle، حسبما اوضحت المنصة، إلا أن بريندان كار، رد على ذلك بأن TikTok "دائمًا ما تقول هذا الكلام"، مشيرا انه لا توجد أي حماية للبيانات التي يتم الوصول إليها من بكين.

هذا وقال احد اعضاء اللجنة، أن شركة TikTok تشكل خطرًا على الأمن القومي لأميركا بسبب جمعها الشامل للبيانات ومساعدة بكين في الوصول إليها بشكل كامل وبدون تقييد، كما ان آلية عمل التطبيق تجعله غير متوافق مع السياسات التي تطلبها شركتي جوجل وآبل.

وطالب العضو بالعمل بقانون سياسات متجر التطبيقات، وإزالة تيك توك فورًا من متاجر التطبيقات لعدم الامتثال لهذه الشروط، مُضيفًا أنه سيمنح الشركات الوقت الكافي لتنفيذ الطلب أو الرد على الرسالة حتى تاريخ 8 يوليو 2022، دون توضيح الإجراءات التي قد يتخذها بصفته رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية، إذا لم تمتثل جوجل وآبل لهذا الطلب.