عودة قضية قتل زوج نانسي عجرم للواجهة

mainThumb

10-08-2022 02:21 PM

السوسنة - الاحتجاجات الشعبية وجائحة «كورونا»، أدتا خلال العامين الماضيين، لغياب الحفلات وليالي السهر عن لبنان، ومع الاستقرار تدريجياً، ها هم الفنانون يعلنون نيتهم بأن يكونوا جزءاً من إعادة الفرحة للشعب اللبناني، بإحيائهم حفلات ضخمة، ومن بينهم النجمة نانسي عجرم، التي ستحيي حفلاً فنياً ضخماً في مدينة جونيه في الثامن عشر من الشهر الجاري.

وصرّحت عجرم أنها تتوق جداً للقاء جمهورها، وبيّنت بأنّها ستقدم كوكتيلاً لأجمل أغانيها القديمة والجديدة، ومنها أحدث أغانيها وهي «صح صح»، التي تعاونت فيها مع الـ»دي جي» العالمي مارشميلو،
كما قالت أنّ منسق الأسطوانات اللبناني الـ«دي جي» رودج، سيشاركها الحفل.

محمد الموسى من جديد...

أبدت نسبة كبيرة من الجمهور، اعتراضها على فرحة وسعادة نانسي بالحفل الذي ستقدمه، مدّعين أنّ الأولى، هو تقديمها الحقائق التي تُظهِر ما تسبب بقتل زوجها فادي الهاشم، للشاب السوري محمد الموسى.

ولم تقتنع الأكثرية بالفيديو الوثائقي بعنوان "الرواية الكاملة" ومدته ساعة ونصف الساعة، وقد تم تصويره ما بين لبنان وسوريا، وفيه حاولا الهاشم وزوجته، تبيان الحقيقة، بصورة تبين أنهما بريئان من دم محمد الموسى.

وكانت الخبيرة الجنائية، حلا ولد روب، قد طالبت بإعادة فتح قبر محمد، لأخذ عينات من الجثة، ستُثبت أن الزوجان، لا يريدان للحقيقة أن تظهر، لأنها ليست بصالحهما. وأضافت أيضاً "أنا مع الحق، وقناعتي المطلقة أن محمد الموسى قتل غدرا، وأنا مع فريق الاتهام ومخولة بشكل رسمي من الأهل بوكالة رسمية، وتم لي التصريح بالعمل بهذه القضية..وأنا على تواصل مع عدة قضاة ومحامين بسوريا، ومع وزارة العدل والخارجية، بما يخص هذه القضية".

وخرج بعض الجمهور ناصحاً نانسي بالاعتزال، قائلين بأنها إن كانت على الأقل تريد حماية زوجها، وهي فعلاً حزينة لمقتل محمد الموسى، فكيف يهنأ لها بال بالغناء، وهي شريكة في جريمة قتل!

   إقرأ أيضاً :