رسالة مناشدة إنسانية

mainThumb

18-08-2022 03:30 PM

تخلى صندوق المعونة الوطنية في جرش عن مسؤولياته الإنسانية تجاه مواطنة ستينية بعد أن قام بقطع معونتها الشهرية لأسباب لا يد لها فيها وتخرج عن إرادتها كما بينت في نقل مظلمتها لكل صاحب ضمير حي .

وتضيف المواطنة بأنها غير متزوجة وتعيش لوحدها بدون معيل أو مصدر دخل وتعاني من أمراض مزمنة في مقدمتها الفشل الكلوي الذي انهك جسدها وبات يشكل خطراً على حياتها، وتعاني من ضعف في بصرها ، ليأتي صندوق المعونة وفوق كل ذلك ليقطع ما كانت تتقاضاه من معونة شهرية متكررة بدون مراعاة لوضعها المعيشي والصحي والإنساني الصعب.
وتشير إلى أنها أبلغت فور مراجعتها المعنيين في صندوق المعونة بجرش أن سبب قطع المعونة والذريعة بذلك يعود لوجود شقيق لها في ذات دفتر العائلة يملك مركبة .
بيد أن شقيقها كما تقول المواطنة وأن كانت وثيقة دفتر العائلة تظهر وجوده معها إلا أن ذلك مجرد صوري لا وجود له على أرض الواقع ، فشقيقها لا يقدم لها أي مساعدة أو إعالة وهو أمر دفع بها باللجوء للمعونة للحصول على معونة تستطيع من خلالها سد أبرز احتياجاتها الإنسانية إلا أنها تفاجأت بقطعها مؤخرا.

وأخيراً إن الإكتفاء بقراءة هذه السطور لا يغير واقع مرير، كما هو حال هذه المواطنة، فبعض الأمور والمسائل بحاجة إلى ضمير نقي حي يدفعه وازعه الأخلاقي والإنساني والحس بمسؤولياته تجاه الآخرين للتفاعل مع قضاياهم واحتياجاتهم فوراً فهناك صاحب حاجة ينتظر تسكين ألمه دون أي تأخير … فهل من يلبي النداء ، ننتظر ذلك