مرحاض خاص بالمجتمعات الفقيرة

mainThumb

25-08-2022 06:20 PM

السوسنة - سعياً لتطوير نموذج أولي لمرحاض مخصص للمجتمعات الأكثر فقرا في العالم، أعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات أنها اختتمت بنجاح مشروعا مع مؤسسة بيل ومليندا غيتس.

وأفادت وكالة أنباء "يونهاب" بأن شركة سامسونغ أقامت "حفل اختتام في معهد سامسونج العالي للتكنولوجيا، ذراع البحث والتطوير، في سوون، جنوب سيئول، لمشروع إعادة اختراع المراحيض الذي شاركت فيه على مدار السنوات الثلاث الماضية بناء على طلب المؤسسة".

وأوضحت الشركة أن "المعهد أنهى مؤخرا تطوير التقنيات الأساسية للمرحاض وطوّر نموذجا أوليا للاستخدام المنزلي"، مضيفة أن المرحاض يتميز بأنه "موفر للطاقة وله قدرة معالجة النفايات السائلة".

وأشار موقع المؤسسة الإلكتروني إلى أن تحدي إعادة اختراع المرحاض بدأ في عام 2011، وذلك من خلال برنامج المياه والصرف الصحي والنظافة تحت مؤسسة غيتس "لتوليد حلول مبتكرة يمكنها حماية الأشخاص والمجتمعات من مسببات الأمراض التي تنقلها الفضلات البشرية وتمكين الحكومات من تقديم خدمات الصرف الصحي الشاملة حقًا والتي تصل إلى المجتمعات الأكثر فقرا".

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" عن الشركة أن لي جيه يونغ نائب سامسونغ للإلكترونيات شارك نتائج المشروع مع بيل غيتس عندما زار الأخير سيئول الشهر الماضي.

وتعهد لي في هذا الاجتماع باستمرار استخدام تقنيات سامسونغ "للمساعدة في مواجهة التحديات التي تواجه البشرية".

وكشفت سامسونغ أنها تخطط لمنح تراخيص براءات الاختراع الخاصة بالمشروع للدول النامية خلال مرحلة التسويق دون المطالبة برسوم الملكية الفكرية.

وقالت شركة سامسونغ إن "لي" وغيتس كانا على اتصال وثيق لاطلاع بعضهما البعض بتحديثات المشروع.

وتذكر المؤسسة أن أكثر من 3.5 مليارات شخص حول العالم يعيشون "في ظل عدم كفاية الصرف الصحي، وهو ما تسبب في أكثر من نصف مليون حالة وفاة بسبب الإسهال في عام 2016".