مهم حول تخفيض رسوم ساعات في البلقاء التطبيقية

mainThumb

11-09-2022 12:08 PM

السوسنة - قرر مجلس أمناء جامعة البلقاء التطبيقية، تخفيض رسوم الساعات المعتمدة للبرنامج الدولي في تخصصات الدرجة الجامعية المتوسطة كافة (الدبلوم المتوسط) في كليات الجامعة لتصبح برسوم الساعات المعتمدة نفسها على البرنامج الموازي للطالب الأردني.

وجاء تخفيض رسوم الساعات المعتمدة للبرنامج الدولي لاستقطاب الطلبة العرب والأجانب، وتمكين وتشجيع الطلبة للالتحاق في التخصصات التقنية والتطبيقية التي تطرحها جامعة البلقاء التطبيقية في كلياتها كافة، وفق رئيس جامعة البلقاء التطبيقية، أحمد العجلوني، الأحد.

وشدد العجلوني، على أهمية تركيز كافة الجهود الوطنية على استقطاب الطلبة الوافدين من الدول من خلال توفير جميع الامكانيات والتسهيلات لدراسة الطلبة الوافدين في جامعاتنا الوطنية عامة وفي جامعة البلقاء التطبيقية بشكل خاص، تنفيذا لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في جعل الأردن مقصدا للطلبة العرب في تلقي تعليمهم ولتكون جامعاتنا منارة للعلم والمعرفة.

وبين، أن استقطاب الطلبة للدراسة في جامعة البلقاء التطبيقية وبخاصة في تخصصاتها التقتية والتطبيقية والتي جاءت مواكبة للتطوارات العالمية ولتجارب عالمية رائدة في التعليم التقني التطبيقي في عدد من التخصصات يساهم في رفد الدول بطلبة يمتلكون المهارات العالية في تخصصات يحتاجها سوق العمل وبالتالي المساهمة في بناء اقتصاديات بلدانهم.

وأضاف، أن انخفاض كلفة الدراسة يعتبر من أهم العوامل الداعمه لاستقطاب الطلبة، بالإضافة إلى توفر المناخ المناسب للدراسة من الاستقرار والأمن والأمان الذي يمتاز به الأردن واهتمام القيادة الهاشمية بالطلبة العرب والأجانب كافة؛ وكذلك توفير الجامعات تخصصات فريدة وبرامج تقنية مواكبه للتطورات التكنولوجية المتسارعة ويحتاجها سوق العمل الإقليمي والدولي.

وأشار، إلى أن قرار مجلس أمناء الجامعة بتخفيض رسوم الساعات المعتمدة للبرنامج الدولي الخاصة بمرحلة الدرجة الجامعية المتوسطة في كليات الجامعة انفردت فيها البلقاء التطبيقية بين الجامعات الوطنية.

وبين العجلوني، أن السمعة الطيبة والمتميزة التي تتمتع بها جامعة البلقاء التطبيقية على المستوى الإقليمي وانفرادها بتوفير برامج وتخصصات تقنية تطبيقية تعتبر نقطة جذب للطلبة الوافدين لدراسة فيها، بالإضافة إلى انفراد الجامعة عن باقي الجامعات الأردنية بانتشارها في محافظات المملكة كافة والتي توفر للطالب إمكانية الانخراط بالمجتمعات المحلية والتعرف على الثقافات والعادات لتلك المجتمعات بالتالي يترك الأثر الإيجابي الاجتماعي والثقافي على الطالب الوافد.

وأكّد، سعي الجامعة الدائم إلى عقد اتفاقيات تعاون ثقافية وأكاديمية مع الملحقيات الثقافية في سفارات الدول العربية لتبادل الطلبة واستقطابهم للدراسة في الجامعة، بالإضافة إلى مشاركة الجامعة في المعارض والمؤتمرات الإقليمية والدولية كافة التي تروج لكليات الجامعة وتخصصاتها المختلفة.

ونوه العجلوني، أن موقع الجامعة الإلكتروني وفر للطالب الراغب في الدراسة في الجامعة جميع المعلومات عن الكليات والتخصصات ورسوم الساعات ويمكنه التسجيل الإلكتروني في التخصصات الدبلوم المتوسط من خلال بوابة قبولات الدبلوم المتوسط رابط الطلبة غير الأردنيين.