الخصاونة:تعرضنا لضغوطات بسبب مواقفنا المشرفة

mainThumb

24-09-2022 08:03 PM

السوسنةـ قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة:إن هناك فقرا وبطالة، لكن هناك رجولة وكرامة وانتماء وشهامة وقدرة على العمل والإنجاز سنتجاوز من خلالها التحدِّيات التي تواجهنا.

أضاف "أنجزنا مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة الذي يعطي حوافز للمستثمرين خارج العاصمة، تصل إلى حدِّ الإعفاء من الضَّريبة؛ بهدف توفير فرص العمل لأبناء المحافظات والحدِّ من البطالة".

وبين خلال لقائه أبناء محافظة الطفيلة تعرَّضنا لضغوطات بسبب مواقفنا الثَّابتة والمشرِّفة إزاء قضايا الأمَّة، وفي مقدِّمتها القضيَّة الفلسطينيَّة، التي هي قضيَّتنا الجوهريَّة والمركزيَّة.

وقال "نقف مع الأشقَّاء الفلسطينين وندعمهم للوصول إلى حقوقهم الكاملة، وفق حل الدَّولتين، وبما يضمن إقامة الدَّولة الفلسطينية المستقلَّة، ذات السِّيادة، على خطوط الرَّابع من حزيران 1967م، وعاصمتها القدس الشرقيَّة، وبما يعالج جميع قضايا الوضع النِّهائي".

وأوضح أن الملك عبدالله الثاني ينهض بكل شرف واقتدار بالوصاية الهاشميَّة على المقدَّسات الإسلاميَّة والمسيحيَّة في القدس، والحفاظ على الوضع التَّاريخي والقانوني القائم فيها.

وقال " أوعزت لوزارة الأشغال العامَّة والإسكان للانتهاء من الطَّريق الملوكي من خلال إعادة إنشاء وتأهيل 5 كيلو مترات من الطَّريق خلال العام المقبل، و5 كيلو مترات أخرى عام 2024؛ وبما يعزَّز من وضع الطَّفيلة على خارطة السِّياحة الوطنيَّة".

كما وجه الخصاونة وزارة الزِّراعة لتعزيز الاتِّجاه للاستثمار في مشاريع الحصاد المائي التي ستسهم في إيجاد فرص عمل لأبناء محافظة الطَّفيلة ، كما وجه وزارة الأشغال العامَّة والإسكان إلى الانتهاء بشكل سريع من جميع التَّصاميم اللَّازمة لطريق عيمة - الأغوار الجنوبيَّة، وطريق بصيرا - الأغوار الجنوبيَّة.

وكلف الخصاونة وزارة الأشغال العامَّة والإسكان لتنفيذ أعمال الإنارة لطريق الحسا - الطَّفيلة، بقيمة تقديريَّة تصل إلى 1.5 مليون دينار على موازنة 2023م.

وبين الخصاونة أن مجلس الوزراء قرَّر سابقاً منح حوافز تشجيعيَّة للراغبين في الاستثمار في المدينة الصناعيَّة في الطفيلة، من بينها دعم أسعار الكهرباء بنسبة 75% للاستثمارات الصَّغيرة والمتوسِّطة لأول 5 أعوام، وبنسبة 50% لـ3 أعوام مقبلة و15% للعامين التَّاليين.


وكشف عن شمول المدينة الصناعيَّة في الطَّفيلة بالفروع الإنتاجيَّة، وتقديم الدَّعم للعمالة المحليَّة من خلال دفع نصف راتب العامل الأردني، ومبلغ 25 ديناراً بدل مواصلات، و25 ديناراً بدل اشتراكات في الضَّمان الاجتماعي، وشمول الاستثمارات القائمة بالبرنامج الوطني للتَّشغيل لـ 5 سنوات.

كما أعلن عن دعم كُلفة مناولة الحاويات للبضائع المُصنَّعة في مدينة الطَّفيلة الصِّناعيَّة والمطبِّقة لشروط تشغيل العمالة الأردنيَّة بنسبة 50% ولمدة 5 سنوات.

وقال :" لدينا عدد جيِّد من المستثمرين للعمل في المدينة الصناعيَّة في الطَّفيلة بقيمة استثمار تزيد عن 20 مليون دينار، توفِّر نحو 500 فرصة عمل لأبناء الطَّفيلة".

وأضاف أننا قمنا بإعادة تقدير وتخفيض كُلف استئجار وبيع الأراضي في المدينة الصناعيَّة في الطَّفيلة، مؤكدا على شركات الطَّاقة المتجدِّدة العاملة من أجل تعزيز مساهمتها في إطار المسؤوليَّة الاجتماعيَّة تجاه أبناء المحافظة.