نتائج أولية تظهر تأييدا كبيرا لضم 4 مناطق اوكرانية لروسيا

mainThumb

27-09-2022 06:21 PM

السوسنة - أفادت وكالات روسية الثلاثاء، أن اللجنة الانتخابية الروسية أعلنت أن النتائج الأولية لاستفتاءات ضم أربع مناطق أوكرانية خاضعة لسيطرة روسية كلية أو جزئية تظهر فوز تأييد الضم وذلك بعد فرز أصوات مكاتب الاقتراع في روسيا.

وأفادت وكالات ريا نوفوستي وتاس وانترفاكس للأنباء الروسية أن اللجنة الانتخابية الروسية أكّدت أن التأييد جاء بنسبة 97% إلى 98% من الأصوات بعد فرز ما يتراوح بين 20% و27% من الأصوات في مراكز التصويت في روسيا، فيما بدأ فرز الأصوات في المناطق الأوكرانية الخاضعة لسيطرة روسية.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن رئيس مجلس الشيوخ بالبرلمان الروسي الثلاثاء أنه قد يبحث دمج أجزاء تسيطر عليها موسكو من أربع مناطق أوكرانية في روسيا في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول.

خطاب متوقع


وفي أعقاب الآلية البرلمانية، قد يلقي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خطابا اعتبارا من 30 سبتمبر يعلن فيه رسميا ضم المناطق الأوكرانية الأربع، وفق وكالات روسية عدة.

تتحدث بعض وسائل الإعلام عن إلقاء بوتين خطابا أمام البرلمانيين الذين سيجتمعون في الكرملين فيما تفيد أخرى عن خطاب يلقيه أمام أحد مجلسَي البرلمان.

ولفتت وكالة تاس إلى أنه طُلب من أعضاء مجلس الاتحاد إجراء ثلاثة فحوص للكشف عن كورونا تحسبا لـ"حدث مهم"، الجمعة، في تدبير صحي صارم ينبغي أن يخضع له الأشخاص الذين يلتقون الرئيس في الكرملين.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، الثلاثاء، إنه من المرجح أن يعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ضم مناطق أوكرانية محتلة إلى روسيا الاتحادية خلال خطابه أمام البرلمان في 30 سبتمبر الحالي.

لكن ليس مستبعدا أن يقرر بوتين التحدث قبل هذا التاريخ.

في 2014، كان بوتين قد وقّع معاهدة ضم القرم إلى روسيا بعد يومين بالكاد من إجراء الاستفتاء الذي نظمته السلطات الروسية في شبه الجزيرة، وذلك خلال مراسم في الكرملين حتى قبل تصويت البرلمان الروسي عليها.

ولا يعترف المجتمع الدولي بهذا الضم.

ما هي الأراضي التي سيتم ضمها؟


تخطط روسيا لضم مناطق تمثل حوالي 15 بالمئة من أوكرانيا، والتي تسيطر عليها قواتها وكذلك مناطق لا تسيطر عليها قواتها تمثل نحو 3 بالمئة من أوكرانيا -تشمل الخطوط الأمامية التي لا يزال جنود أوكرانيا يقاتلون فيها، مثل منطقة دونيتسك، بحسب رويترز.

وتشمل المناطق:

- جزءا كبيرا من شرق أوكرانيا، وهي منطقة تعرف باسم دونباس حيث تعيش تجمعات كبيرة من السكان من أصل روسي والأوكرانيين الناطقين بالروسية.

وتتكون دونباس الآن من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين اللتين اعترف بهما بوتين كدولتين مستقلتين قبل الغزو في 24 فبراير. ويمر خط المواجهة عبر دونيتسك.

وأجريت استفتاءات في عام 2014 في المنطقتين بشأن الانفصال عن أوكرانيا.

- منطقة خيرسون التي تسيطر عليها روسيا.

- زابوريجيا التي تسيطر عليها روسيا.

وبشكل إجمالي، ستضم روسيا ما لا يقل عن 90 ألف كيلومتر مربع من الأراضي الأوكرانية.

رفض الاستفتاءات


وترفض كييف والغرب الاستفتاءات باعتبارها صورية متعهدين بعدم الاعتراف بالنتائج.

وتعهد الرئيس الأميركي، جو بايدن، في بيان الجمعة، أن الولايات المتحدة "ستعمل مع حلفائها وشركائها لفرض إجراءات اقتصادية إضافية سريعة وحازمة ضد روسيا" إذا ضمت أراض أوكرانية.

واعتبر بايدن الذي سبق أن اتخذ عدة عقوبات اقتصادية ومالية ضد نظام الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن "الاستفتاءات الروسية صورية وذريعة كاذبة لمحاولة ضم أجزاء من أوكرانيا بالقوة".

وأكد الناطق باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، أن استفتاءات الضم "غير قانونية" وأن جميع الأشخاص الذين شاركوا في تنظيمها ستُفرض عليهم عقوبات.

والاتحاد الأوروبي يحضّر حاليًا حزمة من العقوبات الاقتصادية على روسيا وعلى أفراد منها، حسبما قال الثلاثاء لوك بيار دوفين، وهو أحد معاوني مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، خلال جلسة للبرلمان الأوروبي.

وأوضح دوفين "سنضيف إلى القائمة الأشخاص الذين من الواضح أنهم شاركوا في هذه الاستفتاءات".

تلويح بـ"النووي"


وقال الرئيس الروسي السابق، دميتري ميدفيديف، الثلاثاء، إن موسكو لها الحق في الدفاع عن نفسها بالأسلحة النووية إذا تم تجاوز حدودها وإن هذا "بالتأكيد ليس خدعة".

كما حذر ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، من أن موسكو لها الحق في الرد "دون الكثير من المشاورات" مع تصاعد التوتر مع الغرب بشأن الاستفتاءات التي أجريت في مساحات شاسعة من المناطق الأوكرانية التي تحتلها روسيا.