فوائد موانع الحمل الفموية وآثارها الجانبية

mainThumb

27-11-2022 09:30 AM

السوسنة - تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، عن موانع الحمل الفموية التي تعد من وسائل تنظيم النسل الفعالة حين تحتوي على هرمون البروجستين، وتؤخذ بانتظام دون تفويت الجرعات بشكل متكرر.
 
وتوضح نشرة المعهد فئات النساء اللواتي يمكنهن تناول موانع الحمل الفموية، وفوائد هذه الموانع، والآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها، وكيفية أخذ الموانع المركبة، إضافة إلى تفصيل في النوع الذي يحتوي على هرمون البروجستين.

تحتوي معظم موانع الحمل الفموية على مزيج من نوعين من الهرمونات: هرمون الاستروجين والبروجستين. كل من هذين الهرمونين يوجد بشكل طبيعي في أجسام النساء. هناك العديد من الأنواع المختلفة من هرمون الاستروجين والبروجستين، وأنواع مختلفة من الحبوب تحتوي على تركيبات مختلفة، ولكنها تعمل جميعًا بشكل مشابه. تحتوي بعض الحبوب على البروجستين فقط، وتسمى أحيانًا "الحبة الصغيرة".

من يمكنه تناول موانع الحمل الفموية؟
موانع الحمل الفموية ليست وسيلة جيدة لتنظيم النسل عندما يتم تفويت الجرعات بشكل متكرر. لا ينبغي إعطاء موانع الحمل الفموية المركبة للنساء الأكبر من 35 عامًا والمدخنات أيضًا، نظرًا لوجود خطر متزايد لجلطات الدم لدى هؤلاء النساء، أو النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والصداع النصفي مع وجود أعراض ما قبل النوبة كالهالات، ومشاكل الكبد، وارتفاع الكوليسترول، تاريخ من جلطات الدم، تاريخ من السكتة الدماغية، أو سرطان الثدي.

موانع الحمل الفموية المركبة:
بالنسبة لمعظم موانع الحمل الفموية المركبة، يتم تناول حبوب منع الحمل النشطة (هرمون الاستروجين مع البروجستين) يوميًا لمدة 21 إلى 24 يومًا، ويتبع ذلك تناول حبة من الحديد أو حمض الفوليك في أغلب الأنواع يوميًا لمدة 4 إلى 7 أيام أثناء فترة النزيف.

موانع الحمل الفموية التي تحتوي على البروجستين فقط:
لكي تكون فعالة، يجب أن تؤخذ موانع الحمل الفموية المكونة من البروجستين فقط في نفس الوقت من اليوم، وكل يوم. توفر موانع الحمل الفموية التي تحتوي على البروجستين فقط وسيلة فعالة لمنع الحمل بشكل أساسي عن طريق زيادة سماكة مخاط عنق الرحم ومنع الحيوانات المنوية من المرور عبر قناة عنق الرحم وتجويف بطانة الرحم لتخصيب البويضة. كما قد تقوم موانع الحمل الفموية هذه أيضًا بتثبيط الإباضة، لكن هذا التأثير ليس الآلية الأساسية للعمل. تشمل الآثار الضارة الشائعة النزيف الاختراقي (Breakthrough bleeding). عادة ما يتم وصف موانع الحمل الفموية التي تحتوي على البروجستين فقط عندما ترغب النساء في تناول موانع الحمل الفموية ولكن يُمنع استخدام الإستروجين. معدلات الحمل أثناء الاستخدام المثالي والنموذجي لموانع الحمل الفموية التي تحتوي على البروجستين فقط مماثلة لتلك التي تحتوي على موانع الحمل الفموية المركبة.
 

فوائد موانع الحمل الفموية:
موانع الحمل الفموية لها بعض الفوائد الصحية الهامة جدا. تركيبة الجرعات العالية والمنخفضة من موانع الحمل الفموية تقلل من خطر الإصابة بما يلي:
- سرطان بطانة الرحم بنسبة 60٪ بعد 10 سنوات على الأقل من الاستخدام.
- سرطان المبيض بحوالي 50٪ بعد 5 سنوات من الاستخدام و 80٪ بعد 10 سنوات من الاستخدام.
- خطر الإصابة بأكياس المبيض الوظيفية وأورام المبيض الحميدة.
- نزيف الرحم غير الطبيعي بسبب ضعف التبويض.
- عسر الطمث واضطراب ما قبل الحيض المزعج وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد واضطرابات الثدي الحميدة.
- التهاب البوق، الذي يمكن أن يضعف الخصوبة.


ما الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها هذا الدواء؟
قد تسبب حبوب منع الحمل آثاراً جانبية. أخبر طبيبك إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي: غثيان، التقيؤ، تقلصات في المعدة أو انتفاخ، إسهال، إمساك، التهاب اللثة (تورم أنسجة اللثة)، زيادة أو نقص الشهية، زيادة الوزن أو فقدانه، بقع جلدية بنية أو سوداء، حَبُّ الشّبَاب، نمو الشعر في أماكن غير معتادة، النزيف أو بقع الدم بين فترات الحيض، التغيرات في تدفق الدورة الشهرية، فترات مؤلمة أو ضائعة، الم في الثدي أو تضخمه أو إفرازات، تورم أو احمرار أو تهيج أو حرقان أو حكة في المهبل، وإفرازات مهبلية بيضاء.