فتوى جديدة: ميسي ورونالدو اعداء الدين ماذا عن محمد صلاح

mainThumb

01-12-2022 01:51 PM

السوسنة - أثار احد الدعاة المعروفين في مصر جدلا واسعا بعد ان نشر عبر صفحته على فيسبوك، رأيه في كرة القدم، مؤكدا ان هذه اللعبة، فيها اهدارا للوقت والعمر، وتصرف الناس عن ما ينفعهم في الدنيا والآخرة.

واعتبر الداعية أن كرة القدم تقلب الموازين، لأن فيها السافل والكافر والفاسق، وأنت بمشاهدتك له تجعله مشهورا وقدوة للكثيرين، مثل ميسي المائل لليهود، ورونالدو الذي أنجب بدون زواج، ووصفهم بانهم أعداء الدين.

بدورها ردت دار الإفتاء المصرية، على لسان الدكتور خالد عمران أمين الفتوى على هذه التصريحات، وأكد أن مشاهدة مباريات المونديال مباحة ومشروعة، فالنبي مارس الرياضة مع أصحابه وزوجته السيدة عائشة، لأن لعب كرة القدم تقوي الجسد والعقل، كما تسهم في التعرف على الثقافات الأخرى، ولا يحق لأحد الحكم على الأشخاص بأنهم أسفل السافلين.

وفي سياق متصل، كان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد أشاد في وقت سابق بأخلاق اللاعب محمد صلاح، بعد اجراء اتصال هاتفي معه في 2019، واصفًا إياه بالابن الخلوق، والقدوة المتميزة للشباب، وبدوره أعرب صلاح حينها عن تقديره وسعادته بالحديث لفضيلته.