أزمة غذائية تضرب كوريا الشمالية

mainThumb

07-03-2023 08:56 AM

السوسنة - تعيش كوريا الشمالية أزمة غذائية طاحنة تعيد للأذهان شبح مجاعتها الكبرى في التسعينيات، وسط محاولات من الصين وروسيا لرفع العقوبات عن بيونغيانغ لتخفيف آثار الأزمة الإنسانية.

لا يعول محلل سياسي كثيرا على تدخل بكين وموسكو، محذرا من أن حلول تلك الأزمة الجديدة وسط تداعيات أزمة فيروس كورونا وحرب أوكرانيا والعقوبات المفروضة على بيونغيانغ سيزيد حجمها.

في وقت سابق، صرح كو بيونغ سام، المتحدث باسم وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية، بأن هناك نقصا في الغذاء بشكل حاد، ومتوقع أن بيونغ يانغ طلبت مساعدة من برنامج الأغذية العالمي.

لم يستجِب برنامج الغذاء العالمي نظرا للعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية، كما أن بيونغيانغ ترفض قيود المراقبة في التوزيع التي طلب برنامج الغذاء تنفيذها.

انتحار ووضع متفاقم

نتيجة انعزال كوريا الشمالية عن الإعلام العالمي، فإن كثيرا من أخبار الأزمة مستقاة من إعلام جارتها الجنوبية، ومما أوردته:

حسب وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الجنوبية (يونهاب) فإن مدينة كيسونغ في كوريا الشمالية تعيش أوضاعا متردية، مشيرة إلى رصد حالات انتحار نتيجة اختفاء الغذاء وغلو المعيشة.
نقلت الوكالة عن تقرير حكومي أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أرسل وفدا لدراسة الوضع على الأرض، وخلُص إلى إرسال مواد غذائية بأسرع وقت، وتوزيعها مجانا.
كما نقل التقرير أن ما تملكه بيونغيانغ من مخزون غذائي لم يحل الأزمة هناك، فضلا عن أن 700 سجين لقوا حتفهم متأثرين بالجوع.

"حلوى سامّة"

رفضت كوريا الشمالية اللجوء لأي دولة لطلب الإغاثة، ووصفت صحيفة "رودونغ سينمون"، التابعة لحزب العمال الحاكم، المساعدات الخارجية بأنها "حلوة سامة" تجعل البلد دون سيادة.

من ناحيته، عقد الرئيس الكوري الشمالي اجتماعا استثنائيا لبحث التنمية الزراعية، وهو اجتماع يُعقد مرّة واحدة أو مرتين في السنة عادة، لكن أتت الجلسة الجديدة بعد شهرين فقط من جلسة سابقة ركزت أيضًا على الزراعة، ولم تُعرف تفاصيل.

من مؤشرات الأزمة، أن كوريا الشمالية أنتجت 4.5 مليون طن من المحاصيل العام الماضي، بانخفاض 3.8 بالمئة عن 2021، بسبب الأمطار الصيفية الغزيرة وغيرها من الظروف الجوية.

تحرّك صيني وروسي

صرَّح مدير إدارة المنظمات الدولية بوزارة الخارجية الروسية بيوتر إليتشيف، بأنّ بلاده تتشاوَر باستمرار مع شركائها الصينيين بشأن تخفيف العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، بينما صاغت موسكو قرارا بهذا الصدد لتقديمه إلى مجلس الأمن الدولي.

بينما لا تنتظر روسيا موافقة المجلس على تخفيف العقوبات، إلا أنها قالت إنها والصين ستمارسان الضغوط استجابة للوضع الإنساني.

ليست الأزمة الأولى

لا يستبعد الخبير في الشؤون الدولية مازن حسن، أن تكون الأزمة التي تعانيها كوريا الشمالية في الغذاء قريبة من تلك التي ضربتها في تسعينيات القرن الماضي.

في تلك الأزمة، قُدّر عدد قتلى نقص الغذاء بمليون شخص، بينما قالت الأمم المتحدة إن الأرقام قد تصل لـ3 ملايين شخص، حسب حسن الذي يحذر من أن العقوبات الحالية، إضافة لتداعيات أزمة فيروس كورونا وحرب أوكرانيا، قد تفاقم الوضع.

علل رفض كوريا الشمالية المساعدات الخارجية بما تقوم به المنظمات الإغاثية من تجاوزات -حسب ما ترى بيونغيانغ- بفرض عمليات مراقبة وإملاءات في طرق توزيع المساعدات.

فيما تعمل الصين وروسيا دائما في الخفاء في ظل مثل هذه الأزمات للحد من تداعيات العقوبات المفروضة على بيونغيانغ، إلا أن تأثير عملها محدود جدا، بتعبير حسن.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لا يمكن اضافة تعليق جديد

بمناسبة اليوبيل الفضي .. الأردن يكشف عن سلاح استراتيجي جديد

عدد الأردنيين الذين دخلوا السعودية بتأشيرات سياحية بهدف الحج

دول تمنح تأشيرة عند الوصول للأردنيين

مدير الأمن السعودي:هناك جنسية الأكثر مخالفة للحج‬⁩ بتأشيرات سياحية .. فيديو

اليوبيل الفضي:وصول الملك والموكب الأحمر و الـ drone .. بث مباشر

ضبط رجل يسرق أحذية المصلين في أحد المساجد .. فيديو

إرادة ملكية بترفيع ضباط بالأمن العام إلى عميد وعقيد .. أسماء

مطلوب أعضاء هيئة تدريس في جامعة البلقاء التطبيقية

ماذا هتفت الجماهير الأردنية بالدقيقة 25 من مباراة النشامى .. فيديو

مهم من الضمان بشأن موعد صرف رواتب المتقاعدين

السوسنة تتبّع رحلةَ هجرةِ الأردنيين إلى أميركا وتكشف تفاصيل مروعةً ووضعًا قانونيًا معقدًا

الخدمة المدنية:ناجحون في الامتحان التنافسي .. أسماء

موجة حر جديدة تؤثر على الأردن بهذا الموعد

تجاوزت 46 .. مدينة تسجل أعلى درجة حرارة بالمملكة الجمعة

شخص يضرم النار بنفسه حتى الموت بالعقبة