صدور العدد الخامس من صحيفة "ع" الشبابية

mainThumb

08-07-2008 12:00 AM

صدر العدد الخامس من الصحيفة الأردنية الشبابية الثقافية "ع"، عن مؤسسة (JO) للمطبوعات وقد جاء هذا الإصدار شاملاً لعدة أبواب ثابتة ومتنوعة، من ثقافية، فنية، إخبارية، مواضيع تهم الشباب الأردني، ومواضيع خاصة بطلبة الجامعات الأردنية، بلغة مبسطة قادرة على إيصال المحتوى المعلوماتي والثقافي والسياسي للشباب بعيداً عن التلقين والجمود.

واشتمل العدد على عدة مواضيع، حيث كتبت وداد السعودي تقريرا بعنوان "أندية صيفية بأسعار رمزية" تحدثت به عن الأندية الصيفية باعتبارها وسيلة مناسبة لقضاء العلة الصيفية، كما كتبت عبير هشام أبو طوق تقريرا تحدث عن مشروع القطار المنوي تنفيذه بين عمان والزرقاء في مطلع عام 2011، ومدى فوائد هذا المشروع من ناحية تخفيف الأزمة المرورية وتوفير فرص عمل للشباب الأردني، وحمل التقرير عنوان "القطار الخفيف ... سيعيد ذكريات الخط الحجازي".

زاوية "إعلامهم" تضمنت لقاء مع الممثلة الأردنية أمل الدباس، تحدثت من خلاله عن كيفية تعاملها مع وسائل الإعلام بأركانه الأربعة، أما صفحة "جامعات " فقد تضمنت لقاء آخر مع الروائية الشابة تقوى مساعدة مؤلفة رواية "عندما جاع البحر"، كما التقت صفحة "ناس" مع احمد الزرعيني صاحب أقدم كشك لبيع الكتب في اربد، وحديث شيق عن مهنة عمرها 55 عاما.
صفحة "جدل" التي تستضيف مجموعة من الشباب والصبايا للحديث عن موضوع معين، ناقشت في هذا العدد موضوع "الجامعات بين السياسة والدراسة" من خلال بيان مدى أهمية العمل الطلابي في حياة الطلبة الجامعيين، صفحة "كتب" التي تتم بالتعاون مع "الأهلية للنشر والتوزيع" رصدت لأبرز الكتب العربية الصادرة حديثا والأكثر مبيعا، إلى جانب تقديم "غازي الذيبة" قراءة لكتاب "يشرق بالحنين" للمؤلف (عصام السعدي)، وفي زاوية المرغوب التي يتم فيها بيان سبب منع إحدى الكتب من التداول في الأردن، حديث عن سبب منع كتاب واقع الاقتصاد الأردني وآفاقه للمؤلف وهيب عبده الشاعر.

موضوع الغلاف لهذا العدد حمل عنوان "إنهم يقتلون وادي رم!" الذي تطرق للحديث عن أبرز المشاكل التي يعاني منها وادي رم بفعل العديد من الممارسات الخاطئة لبعض الزائرين، وهذا التحقيق من إعداد "حمزة جيلاني".
الصفحة الأخيرة التي تحمل عنوان "يوميات المواطن ع" رصدت وتحت عنوان "من طين بلادك" قصة رجوع أحد المواطنين الأردنيين إلى الأردن بهدف الاستقرار، بعد غربة دامت سنوات في إحدى الدول الأجنبية، وما مر به من مواقف طريفة لتأمين رحلة العودة، وجاءت صفحة الأبراج التي يعدها فرنسيس عزيز بعنوان "حظك مع فرنسيس" مليئة بالتوقعات الفلكية الشاملة لكافة الأبراج، أما كاركاتير العدد فرسمه "أسامة حجاج".
إلى ذلك فقد اشتمل العدد الخامس على العديد من الصفحات الثابتة كالرياضة، التكنولوجيا، المدونات، السينما، وصفحة "أوراق" التي عرضت لسر من أسرار خليج العقبة الذي يمكن اكتشافه من خلال ممارسة رياضة التحليق بالشراع.