عزة الدوري يفلت من ايدي الشرطة العراقية

mainThumb

07-12-2007 12:00 AM

السوسنة - نجا عزة الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الليلة قبل الماضية من مداهمة للشرطة العراقية في محاولة منها للإمساك به أثناء عمليه نفذتها في إحدى القرى شرق تكريت.  والدوري هو رقم 5 على قائمة "المطلوبين" الخمسة والخمسين التي أعلنتها القوات الأميركية بعد احتلالها العراق عام 2003.

وذكر مصدر عراقي رسمي رفيع المستوى "أن قوة من الشرطة وعناصر الإسناد والأمن الوطني داهمت الليلة قبل الماضية مخبأ في إحدى القرى إلى الشرق من تكريت في محافظة صلاح الدين بناء على معلومات مؤكدة تفيد بأن عزة الدوري يستخدمه لعقد لقاءات مع مقربين منه".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته أن القوة لم تجد الدوري في المكان ولكنها وجدت وثائق وصفها بأنها على "قدر كبير من الأهمية" عن علاقة الدوري بالتنظيمات المسلحة ومنها جيش الطريقة النقشبندية وتنظيم القاعدة الذي ينشط في محافظات العراق الشمالية.

وأضاف أن القوة رصدت سيارة حديثة كانت تسير بسرعة في أحد الأودية فطاردتها ولكنها تمكنت من الفرار ثم وجدها عناصر الشرطة صباحا قرب أحد البيوت وكان بداخلها جهاز كمبيوتر وأسلحة خفيفة ونظارات رؤية ليلية.