الاسد يفتتح قمة دمشق بخطاب تصالحي

mainThumb

29-03-2008 12:00 AM

السوسنة - افتتح الرئيس السوري بشار الأسد أعمال الدورة العشرين للقمة العربية بمشاركة وفود من جميع الدول العربية باستثناء لبنان الذي قاطع القمة التي يشارك فيها أحد عشر زعيما عربيا. ويرأس الوفد الاردني الى القمة سفيرنا في القاهرة ومندوب الاردن الدائم لدى الجامعة العربية الدكتور عمر الرفاعي .
واعرب الاسد في الجلسة الافتتاحية للقمة عن استعداد بلاده التعاون لانهاء الازمة السياسية في لبنان.وقال الاسد في كلمته امام القمة ان سوريا مستعدة تمام الاستعداد بالاضافة الى جهود عربية وغير عربية شريطة ان ترتكز هذه الجهود على اجماع وطني لبناني على اساس تحقيق الاستقرار في لبنان.

واضاف الاسد ان انعقاد هذه القمة في سورية في هذه المرحلة الحرجة هو شرف ومسؤولية كبرى نعتز بها انطلاقا من ايماننا باهمية العمل العربي المشترك وحيويته لامتنا العربية المتطلعة لاخذ مكانها اللائق في عالم اليوم . لقد عملنا بكل امكاناتنا على تهيئة الظروف المناسبة لانجاح هذه القمة وسعينا لتجاوز الكثير من العقبات التي تعترض سبيلها ولاسيما اننا ندرك جميعا صعوبة المرحلة ودقة التطورات التي تشهدها منطقتنا .

وقال الرئيس الاسد .. لا نغالي اذا قلنا اننا لم نعد على حافة الخطر بل في قلبه ونلمس اثاره المباشرة على اقطارنا وشعوبنا وكل يوم يمر دون اتخاذ قرار حاسم يخدم مصلحتنا القومية يجعل تفادي النتائج الكارثية امرا بعيد المنال .

وألقى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى كلمة استعرض فيها الموضوعات التي ستناقشها القمة كما أقرها وزراء الخارجية.