نحن عهدة وأمانة في رقابكم ! - فوزي صادق   |   الأردن: إجتماع للمثليين جنسيا حضرته السفيرة الأميركية.. صور   |   ولي العهد يتابع فريق ريد بل للقفز من الطائرة   |   إصابة شاب بعيار ناري في الرصيفة..   |   7ر1 مليار دينار سرقات كهرباء ومياه وتهرب ضريبي   |   القادسية الكويتي يصل عمان لملاقاة الوحدات   |   69 عاماً على الاستقلال.. شبابنا ونهضتنا الأردنية - مقال لولي العهد   |   التربية تقيم احتفالا ..   |   الذنيبات : أعلى مستويات الجاهزية ..   |   اجتماع في عمان لتحديث البرنامج التنموي   |   النسور يعالج في المدينه الطبية   |   كشف تفاصيل إحراق داعش لجندي سعودي   |   توزيع المناصب الإدارية في نادي الرمثا   |   تعبيد شوارع الزرقاء بمليونين ونصف المليون دينار   |   العرب على موعد للفوز بكأس العالم - مأمون صالح الضروس   |   أنشيلوتي: ريال مدريد أو الراحة لمدة عام   |   الحقوق ليست ترفاً ! - عائشة سلطان   |   أوباما يتعاطف مع الفلسطينيين والمُسلمين!   |   معركة بين حراس ملك المغرب ورئيس السنغال .. صور   |   بحارة الرمثا يعتصمون والأمن يفرقهم بالمسيل   |   السعودية.. وقفة مصارحة   |   لمنتقديه الشيعة: أغبياء وخونة!   |   موجة حارة هذا الأسبوع والأرصاد تحذر ..   |   السعودية تعلن حالة التأهب القصوى   |   طبيب اردني يفوز بجائزة القوس الأوروبي الدولية   |   حماد : جهود الاردن مستمرة لترسيخ أركان الاستقرار   |   189 لاجئاً سورياً خلال الـ 72 ساعة الماضية   |   وظائف للباحثين عن عمل في قطاع المحيكات   |   فوائد الإعلانات المبّوبة للمستهلك والسوق   |   داعش يعدم 19 شخصا في الانبار   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها