ثلاث ملحوظات على تناولات عربيّة لتركيا - ياسين الحاج صالح   |   معركة صعبة امام هيلاري ومزاج الاميركيين قد يأتي بترامب - راغدة درغام   |   مستقبل السنة العرب تحت احتلال الحشد الشيعي - هارون محمد   |   سؤال: هل نغطي أخبار الإرهابيين؟ - مشاري الذايدي   |   لماذا عُقدت القمة العربية؟ - أحمد عبد الملك   |   تداركوهم قبل لبس الأحزمة   |   انابيلا هلال تبهر الجمهور بتسريحة ذيل الحصان - صور   |   الفنانة نشوى مصطفى تؤدي مناسك العمرة برفقة والدتها - صور   |   راغب علامة يبكي على المسرح.. صور وفيديو   |   زينة تنشر صورة نادرة.. هل تغير شكلها؟ شاهد   |   منة فضالي تكشف عن مرضها وتعتذر لجمهورها   |   بالفيديو.. الفنانة أروى تجامل أحلام بطريقة مميزة.. ماذا فعلت ؟   |   أردوغان: الانقلابيون شذبوا لحيتنا !   |   هاني شاكر .. لهذا السبب هاجمت مهرجان جرش   |   بالفيديو.. 12 دونما زراعيا تم تدميرها بالأغوار نتيجة الحريق الإسرائيلي   |   رئيس الوزراء التركي: سنغلق قاعدة آكنجي الجوية   |   إغلاق طريق احتجاجا على دهس طفلين والأمن يتدخل   |   التربية تختتم معسكرات الحسين للعمل والبناء   |   كلينتون : من يستفز بتغريدة لا يمكن ان يؤتمن على الترسانة النووية   |   مأدبا.. شاب يقتل إبن عمه بالخطأ !!   |   مساع أرجنتينية لإقناع ميسي بالعدول عن الاعتزال الدولي   |   بالصور.. آلاف الجماهير تتوافد إلى ستاد عمان   |   يدفعون فلسطين ثمنا لبقائهم   |   بالصور.. إلى متى هذا التهور ؟!   |   تركيا: مقبرة الخونة لجثث المشاركين بمحاولة الإنقلاب - صور   |   صور وفيديو النجوم في حفل احلام الأسطوري في مصر - شاهد   |   فيديو رقص مريم حسين الخليجي في لندن يثير ردود فعل متفاوتة - شاهد   |   ميريام فارس بإطلالة ساحرة بالأزرق - فيديو   |   فهد يجتاح قرية ويصيب 10 من سكانها - فيديو مرعب   |   تقليد غريب لعروسين في حفل زفافهما.. فماذا فعلا ؟ فيديو   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها