البشير يتسلَّم رسالة خطية من نظيره الصومالي   |   بني هاني يطلع على نشاطات أطفال الحضانة النموذجية بالهاشمية   |   بوركينا فاسو تُعلن سحب جنودها من قوات اليوناميد   |   اتحاد العمال: قرارات مرتقبة لزيادة الأجور   |   تعادل المنتخب الأولمبي مع نظيره العراقي وديا   |   أجواء حارة   |   هيفاء وهبي تكشف عن مرضها! - صورة   |   بالفيديو - صاحب محل يجبر حرامي على الهروب   |   الوطني للإصلاح يستنكر منع حفل إشهار قوائمه   |   فيضان النيل يبدأ الانحسار   |   الغاء حفل إشهار قوائم العمل الاسلامي   |   شبهة انتحار شاب في الشونة الجنوبية   |   رومانية لم تتمكن من إكمال الشهادتين عند إسلامها - فيديو   |   هاني شاكر يغني للأردن بكلمات فلسطينية - صور   |   إطلاق جائزة سواليف الأدبية الدورة السادسة بالتعاون مع زين   |   الإفتاء: تحليف الناخبين غير جائز   |   القرعان يهنىء النوافله   |   التربية تنفي..   |   الآلية الحوار تدعو الوساطة الأفريقية لاستئناف مفاوضات السلام   |   نسبة التسجيل بالسجل المدني تصل إلى 85%   |   شخصان يعتديان على طبيب   |   انقطاع المياه عن مناطق باربد   |   بالفيديو - رسميا هذا هو هدف الموسم.. من سجله؟   |   تحديد موعد التقدم لامتحان شواغر التعليم الاضافي   |   بالفيديو - فتى يقفز أمام القطار ليوقفه   |   البوركيني.. بين تضييق فرنسا وحرية استراليا وكندا (فيديو)   |   تخريج طلبة أكاديمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للحماية المدنية   |   غندور يجري مباحثات مع السفير الصيني والمزروعي   |   عودة 40 سودانياً كانوا عالقين بالحدود الإيطالية الفرنسية   |   انطلاق مغامرة سابلة الحسن..   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها