مقتل جنود إيرانيين بهجوم كردي..   |   جوده ونظيره العماني يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة   |   بدء بث قناتين بالاسبانية والألمانية..   |   عبث أطفال يقطع الكهرباء ويتسبب بحريق شرقي الكرك..   |   4 ميداليات برونزية لمنتخب الكراتيه في البطولة العربية   |   مقاومة التطبيع النقابية تدرس مقاضاة المياه..   |   إسترالي يقاضي شركة طيران لسبب غريب!..   |   إصابات بمواجهات مع الاحتلال عقب تشييع الشهيد الخالدي   |   البلقاء التطبيقية توقف تخصصات وتطرح أخرى..   |   بيان من الدفاع المدني..   |   الذنيبات يتحدث عن نتائج الثانوية..   |   القبض على سيدة داخل مستشفى..   |   مي كساب تصدم جمهورها بهذه الصور - صور   |   محافظ العقبة يطلب بعدم تشغيل عمال الإنشاءات ساعات الظهيرة..   |   إعتصام احتجاجي على حرق الرضيع الفلسطيني..   |   إصدار تعليمات رالي الاردن..   |   علا غانم تفجر انوثتها بجلسة تصوير - صور   |   النواب يدين ..   |   ما مدى تأثير العلاج الكيميائي على مرضى السرطان كبار السن ؟   |   الضمان : نصف مليار دينار فائض إيرادات تأمينية   |   تونس: إنتقادات واسعة لقانون مكافحة الإرهاب   |   احرقت قلوبنا وادميت مآقينا يا علي - د. باسم الكسواني   |   زوجة الوزير الاسبق عيد الدحيات بذمة الله   |   2920 ميغاواط الحمل الكهربائي الاقصى..   |   انضباط الشرطة بطل الأمن العام بكرة القدم   |   3 مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء في 6 اشهر   |   النواب يدين جريمة حرق الرضيع الفلسطيني..   |   نتنياهو قاتل الطفل على دوابشة ...! - د.هاني العقاد   |   الطيران الليبي يشن غارات على مليشيات درع ليبيا   |   جلسة لمجلس الأمانة الثلاثاء   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها