عاجل

توقعات بارتفاع أسعار المحروقات الشهر المقبل ..تفاصيل

امام هيئة مكافحة الفساد


الكاتب : سليمان اشيهب علي الفقير

اليوم ولدى زيارتي الي صندوق الزكاة في جبل الحسين تفاجأت بأن المبني مستأجر بايجار سنوي قديم بمبلغ 18 الف دينار اردني ...وفي عام 2008 م واثناء زيارة جلالة الملك للصندوق امر ببناء مبني جديد تعود ملكيتة للدولة ولغاية الان لم تنفذ الاوامر ...

والغريب بالامر بأن الدولة الاردنية وعمرها تجاوز 100 عام لا تزال بعض من وزاراتها مستأجرة والحكومة تتحدث عن المليارات والعجز والمساعدات والمنح ولا تستطيع بناء مبان للوزرات والدوائر الحكومية وباقي الدول وصلت الي القمر ونحن لا زلنا نستأجر مبان من القطاع الخاص ....

والغريب انة لو تم احتساب السنوات التي تم استئجار تلك المباني وجمعت لكان المبلغ المدفوع ملايين الدنانيير .......

والجدير بالذكر بأن وزارة الزراعة هي مستأجرة منذ عشرات السنين ومديرية مجلس التنظيم الاعلي بوزارة البلديات هو مستأجر ....وناهيكم عن المباني المستأجرة بالمدن والمحافظات والقرى وتعد بمئات المباني ولو قامت حكومتنا الرشيدة بعمل احصائية للمباني المستأجرة لكل مؤسسات الدولة وتم احتساب المبالغ السنوية واحتساب المبالغ منذ بداية الاستئجار لتبين لدى الحكومة بأن الرقم يتجاوز عدة ملايين .........وبتلك المبالغ تستطيع حكومتنا الرشيدة بناء مباني حكومة بها دون اللجوء الي القطاع الخاص ...
 





بدنااا حل - مشكلة البلد في الطبقية الكبيرة

23/12/2014 | ( 1 ) -
لازم كل معاملة بكل وزارات الدولة لرجال الاعمال واصحاب الشركات تدفع حسب دخل المواطن يعني هل يعقل مثلا الوزارات يدفع بها المواطن بوزارة الصناعة او الزراعة او السياحة او غيرهم الطفران الغلبان ثمن رخصة استيراد او معاملة نفس صاحب الشركة ايش المشكلة لو ضاعفتوها على الغني او حسب دخل كل منهم ومتى سيظل الغني بالبلد الشبعان يعامل ماليا مثل معاملة المهمش - بصراحة الوضع صار جدا ممل والكل يطالب بان يكون مستوى الدخل هو المعيار للدفع بكل شيء

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة