طلاب برنامج جسيم يتوعدون بالتصعيد رفضاً لقرار ديوان الرأي والتشريع - وثيقة

 طلاب برنامج جسيم يتوعدون بالتصعيد رفضاً لقرار ديوان الرأي والتشريع - وثيقة
السوسنة - ياسر شطناوي -  هدد العشرات من أبناء المتقاعدين العسكريين والمصابين وابناء الشهداء، ممن يدرسون على حساب برنامج ( جسيم ) بالتصعيد والإعتصام امام رئاسة الوزراء، رفضاً لقرار ديوان الرأي والتشريع ووزارة التعليم العالي، في حال عدم التراجع عن القرار الاخير بوجود إستثناء على بعض الطلبة المستفيدين من البرنامج، والمسجلين على برنامج الموازي.
 
وناشد أولياء امور طلبة، من خلال "السوسنة"، جلالة الملك، بالتدخل لحل مشكلتهم، خاصة مع جامعة آل البيت، لعدم قبولها الطلبة على برنامج ( جسيم) بالرغم من إتمامهم الشروط اللازمة للاتحاق.
 
وقال الاهالي، أن ابناءهم لم يتمكنوا من التسجيل في الفصل الصيفي الحالي، لإن قرار ديوان الرأي والوزارة حرمهم من ذلك، بعد وضع إستثناء على الطلبة الذين يقل مجموع علاماتهم عن 65%، بالرغم من تحقيقهم شروط القبول الاخرى.
 
وتوعد الاهالي بإقامة إعتصام حاشد امام رئاسة الوزراء، ان لم يتراجع الديوان وزارة التعليم العالي عن القرار.
 
من جهته قال مصدر مسؤول في وزارة التعليم العالي لـ"السوسنة" أن قرار الوزارة وديوان الرأي، لم يلغي الدراسة على حساب البرنامج، بل جاء مطابقاً للقوانين والتعليمات المعمول بها.
 
وأشار المصدر، الى أن الطلبة الذين يقل مجموع علامتهم عن 65% لن يتم إلحاقهم بالبرنامج، لانهم لم يحققوا شروط القبول كاملة، موضحاً ان القرار تم تطبيقه على مختلف الجامعات، وليس جامعة آل البيت فقط.
 
وقال، انه بأمكان الطلبة التسجيل واكمال  دراستهم على برنامج الموازي، بعد دفع الرسوم الجامعة المستحقة، مشدداً على انه لن يتم قبول اي طالب على برنامج (جسيم) دون أن يحقق شروط القبول كاملة.
 
ووفقا للقانون، فانه يستفيد من الفقرة ط من المادة 22 من قانون التقاعد العسكري وتعديلاته رقم 33، كل من ينطبق عليه حكم ما ورد فيه، معفى من دفع الرسوم الجامعية المنصوص عليها في تلك الفقرة سواء قيد على البرنامج التنافسي او الموازي.