الجزائر: زيادة أسعار الوقود المرتقبة توقظ شبح الغلاء

الجزائر: زيادة أسعار الوقود المرتقبة توقظ شبح الغلاء

السوسنة - بات الجزائريون قاب قوسين من زيادة جديدة مرتقبة في أسعار معظم مشتقات الوقود مطلع العام المقبل، بعد إقرار الحكومة لقانون الموازنة العامة لعام 2018 متضمنا تلك الزيادة، وسط تحذيرات من انعكاس ذلك على حدوث موجة غلاء في البلاد.

 
 
وتضمن قانون الموازنة العامة لعام 2018 بالجزائر، زيادات في الرسوم المطبقة على أسعار معظم مشتقات الوقود بلغت 5 دنانير (4.5 سنتات) للتر الواحد من أنواع البنزين الثلاثة، ودينارين للمازوت (1.8 سنت)، وتم إعفاء الغاز المسال من أية زيادات.
 
وبتطبيق الزيادات الجديدة، سيصبح سعر أعلى نوع من البنزين (الممتاز) في حدود 42 دينارا تقريبا للتر الواحد (0.38 دولار)، وقرابة 23 دينارا للمازوت (0.21 دولار).
 
عائدات للخزينة
 
ونص قانون الموازنة العامة للجزائر للسنة المقبلة، على أن المسعى التدريجي لإعادة ضبط أسعار الوقود، يهدف إلى ترشيد استهلاكها، وتقليص وارداتها، ورفع العائدات الجبائية (الضرائب)، وتخفيض إعانات الميزانية، والحفاظ على البيئة، والقضاء على ظاهرة تهريب الوقود.
 
ومن المنتظر أن توفر الزيادات في رسوم المنتجات النفطية، للخزينة العامة للجزائر أكثر من 61 مليار دينار، ما يعادل 600 مليون دولار أمريكي.
 
وتبدأ السنة المالية في الجزائر مطلع كانون الثاني، وتنتهي في 31 كانون الأول من العام ذاته.