لطوف ترعى احتفالات جمعية اللد الخيرية والمدرسة الوطنية الارثوذكسية

لطوف ترعى احتفالات جمعية اللد الخيرية والمدرسة الوطنية الارثوذكسية

السوسنة - أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف خلال رعايتها لاحتفالات جمعية اللد الخيرية والمدرسة الوطنية الارثوذكسية على أننا "في الاردن نقف بفخر كنموذج للتعايشِ الديني والحفاظِ على الهويةِ المسيحية، باعتبارهم جزءا اساسيا من النسيج الاجتماعي والإسهام الحضاري، ضمن أجواء مفعمة بالمحبةِ وبالسلامِ وبالأخوةِ الإنسانية.

 
وثمنت لطوف في كلمة لها في الاحتفال الذي حمل عنوان "عيد لد: ذكريات وحكايات" الدور الذي تلعبه الجمعية في مجال العطاء والخير من خلال تنفيذها لأنشطتها المميزة.
 
وقالت "لكل أمة ثقافتها وحضارتها التي ترمز إلى تراثها المعنوي والفكري والمادي والذي يستمر بوجودها وبمحافظتها عليه. واحتفالنا اليوم، بمناسبة عيد لد الذي يجمع بين المسلمين والمسيحيين خيرُ دليلٍ على ذلك. كما أن وقوفنا معا مسلمين ومسيحيين لمجابهة التحديات والصعاب، أكبر ضمانةٍ للتعزيزِ من وحدةِ الصف والتعايش المشترك وتفعيل دورنا في تطوير الحضارة الإنسانية".