آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصص للأطفال .. الارنب العجوز

قصص للأطفال .. الارنب العجوز
السوسنة - شذى المشاعله
 
يحكى أن مجموعة من الأرانب السعيدة  كانت تعيش في قرية جميلة وخلابة حيث الورود والأشجار الرائعة تملأ المكان ، وكان لهذه القرية بئرا تشرب منها الأرانب و تسقي حقولها الخضراء  .
 
وفي ليلة من الليالي الصيفية كانت الأرانب تقيم حفلاً عند البئر كعادتها فتغني وتلهو و تقص أجمل الحكايات ، وبينما هم كذلك شعر الأرنب العجوز بالعطش فذهب ليشرب من البئر ، وأنزل الدلو وعندما بدأ برفعه أحس الأرنب أن الدلو خفيف ولا يحمل الماء فأرخى الحبل أكثر حتى يصل إلى الماء ، وعندما وصل شرب الأرنب من الماء ولكنه ظل حزيناً فالماء في البئر قد قل وحدسه يشير عليه بأن البئر سوف تجف و الأرانب سوف تموت عطشاً هي والحقول الجميلة إذا لم يقم الجميع بالبحث عن الحل لتلك المشكلة .
 
عندها قام الأرنب العجوز بالنداء على الأرانب و إخبرهم بالأمر ولكن لم يعره أحداً اهتمامه ..فظنوا أن الأمر مستحيل وأن البئر لا تجف ولم ينوي أحداً مساعدته في حفر بئر جديدة .
اقرأ أيضا : قصص للأطفال : مرمر وسلمي والكلاب الجائعة
عندها قرر الأرنب العجوز البحث عن مكان آخر غير القرية وحفر البئر بنفسه هو وزوجته الأرنبة الحمراء بأرجلهم الصغيرة، فنظر إليهم الكلب وأحس بأن الأمر يستحق فبدأ بجمع التراب الخارج من الحفر و إبعاده عن المكان كما ساعدتهم الطيور بحمل أكياس التراب بمناقيرها ، عندها بدأ الماء بالخروج وفرح الجميع لروح التعاون التي ساعدت على إنجاز الأمر ،  وأثناء هذا الوقت كانت الأرانب هزيلة لا تقوى على الحراك من شدة العطش فجاء الخبر للأرنب العجوز وذهب لرؤية ما حدث ، وفوجىء أن جميع الأرانب قد سقطت و تحتاج الماء والغذاء ، عندها قام بمساعدة زوجته والكلب والعصافير بإنقاذهم جميعاً و إيصالهم لمكان البئر الجديدة حتى تمكنوا من شرب الماء وأكل الغذاء اللازم .
 
عندها اعترف الجميع بغلطتهم و شكروا الأرنب العجوز وأصدقائه وعلموا أن حكمة العجوز كانت في مكانها .
 
 
للمزيد انقر هنا