آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصص للأطفال .. عقاب الصيادين

قصص للأطفال .. عقاب الصيادين

السوسنة - شذى المشاعلة

 
في يوم من الأيام اتفق مجموعة من الصيادين على الذهاب إلى الغابة الكبيرة لاصطياد الفيلة ذات الأنياب الثمينة وبيعها ، وفي صباح اليوم التالي حزم الصيادون أمتعتهم و ذهبوا إلى الغابة وهم ينوون فعل الشر بالفيلة المسكينة .
 
وبينما هم يمشون في الغابة بحثاً عن الفيلة ، قال أحدهم للبقية لا بدّ أن نجد خطة محكمة لاصطياد الفيلة فهي كثيرة هنا ولا نريد أن يفلت أي منها من قبضتنا ، فقرروا أن يهاجموا الفيلة الأليفة في الصباح الباكر ويقتلوها باستخدام البندقيات ، ضحك الصيادون بصوت عال وأعينهم تلمع شراً ، وبينما هم كذلك سمع الهدهد كلام أولئك الصيادين الأشرار و ذهب سريعاً ليخبر ملك الغابة بمكرهم ، فالفيلة محبوبة من جميع من في الغابة وهي وديعة ومسالمة .
 
سمع الملك ذلك الخبر بانزعاج وقرر أن يذيقهم أشد العقاب ، فجمع الحيوانات وذهبوا إلى مكان تواجد الصيادين .
اقرأ أيضا : قصص للأطفال .. الضفدع الفائز
حل الليل وشعر الصيادون بالتعب فقرروا النوم للصباح حتى تكتمل خطتهم القبيحة ، عندها قفزت القردة سريعاً لالتقاط بندقيات الصيادين ، وكبلت الأفاعي أرجلهم والتفت جميع الحيوانات حولهم ، فاستيقظ الصيادون من نومهم بفزع و بدأوا بالصراخ و طلب النجدة .
 
طلب الصيادون السماح من جميع الحيوانات ومن الفيلة خاصة واعترفوا بخطأهم وجشعهم الذي أعمى عيونهم ، ولكن ملك الغابة حكم عليهم بالسجن ثلاث سنوات في الغابة الكبيرة تحت أشجار السرو إلا إذا وجدوا فكرة رائعة يخدمون بها الغابة ، وهكذا بقي أولئك الأشرار في السجن الذي صنعوه بأيديهم ، و تجرعوا ألم الحسرة والطمع .
 
 
مزيد من القصص اضغط هنا