آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصص للاطفال .. الفرد يكمل الجماعة

قصص للاطفال .. الفرد يكمل الجماعة

السوسنة - شذى المشاعلة

 
يحكى أن كان هناك غابة جميلة ذات ورود رائعة وزهور خلابة متعددة الألوان تصنع منها لوحة بهية ، وكان في هذه الغابة مملكة نحل تنتج العسل ليأكل منها جميع من في الغابة .
 
وفي يوم من الأيام ذهبت الحيوانات لتأكل حصتها من العسل ، ولكن كانت المفاجأة عندما أخبرتها ملكة النحل بأنه لا يوجد عسل لهذا اليوم .
 
 حزنت الحيوانات لهذا الخبر حزناً شديداً وقد أخبرتهم ملكة النحل بأنه لم يتبق أي زهور في الغابة لكي تصنع منه العسل ، لذا كان إختفاء الزهور هو السبب في عدم صنع العسل ، عندها ذهبت الحيوانات إلى الأسد ملك الغابة حتى تحدثه بما حصل لكي يجد حلاً لذلك .
اقرأ أيضا : قصص للأطفال : مرمر وسلمي والكلاب الجائعة
أمر الأسد الكلب الكبير بأن يحرس الورود المتبقية ويراقبها حتى يتوصل إلى السبب الذي يجعلها تختفي هكذا ، عندها مر أرنب صغير بجانب الورود وقطف وردة جميلة وذهب بها إلى منزله ، تبعه الكلب غاضباً وسأله عن فعلته تلك فقال له الأرنب بأنها مجرد وردة صغيرة لن تؤثر على العسل بشيء يذكر .
 
وفي اليوم التالي لمح الكلب السنجاب يتنقل بين الزهور ليختار وردة بيضاء ويقطفها ذاهباً بها إلى المنزل ، وعندما سأله الكلب عن سبب قطفه لتلك الوردة المسكينة ردد السنجاب ذات الكلمات التي قالها الأرنب بأنها وردة واحدة لن تؤثر بشيء يذكر على مجموع الورود ، عندها ذهب الكلب إلى الأسد ليخبره بما حدث ، وعندما علم الأسد بما حدث أصدر أمر بعدم قطف أي زهرة حتى لو كانت صغيرة .
اقرأ أيضا : قصة رائعة ابطالها 3 قطط
وبعد مدة عادت الزهور إلى سابق عهدها وعادت مملكة النحل تصنع العسل للجميع ففرحت الحيوانات جميعاً وعلمت أن إهمال أي فرد منها ولو بالقليل يؤثر على الحيوانات كلها ، فالفرد يصنع الجماعة .
 
 
مزيد من القصص انقر هنا