اللهم أرحم والدينا ...

اللهم أرحم والدينا ...
الكاتب : أيمن الشبول

 خرجت للدنيا خائفا مذعورا ...    

  ووجدت والدي في إنتظاري .. 
 وفرحوا كثيرا للقائي ...
  كانوا عالمي كله ...
  تسابقوا لرعايتي وتفانوا لأجلي ...
  كابدوا وعانوا واجتهدوا ...
  لجلب أسباب راحتي وسعادتي ... 
   وحين توفاهم الله : 
 نظرت من حولي لأجد :
   زوجة وأبناء ...
  أخوة واخوات ...
  أعمام وعمات ...
 أخوال وخالات ...
 أحفاد وحفيدات ...
......................
وكثير من الأقارب والأصدقاء والمعارف   ......
 وكل هؤلاء لم ولن يقدموا لي شيئا مما قدمه والدي ... 
فالرحمة والحب الحقيقي والصادق هو المقياس وليس العدد ...
 الوالدين عالم لن يتكرر ...
حب حقيقي يغمرنا لمرة واحدة ثم يرحل ...
اللهم أرحم والدينا كما رحمونا صغاراً وكباراً  ... 
اللهم تجاوز عن كل ذنوبهم وتقصيرهم معك كما تجاوزوا عن كل ذنوبنا وتقصيرنا معهم ...
اللهم اشملهم برحماتك الواسعة ...
واجمعنا معهم في جناتك العالية ... 
 اللهم اجعل أسعد أيامنا وايامهم ؛ يوم رؤياك ويوم لقائك ...