هل تناول الثلج يضر بالصحة.. أم العكس؟

هل تناول الثلج يضر بالصحة.. أم العكس؟

السوسنة - ينتظر عدد كبير من الناس هطول الثلج في فصل الشتاء، للاستمتاع بالمنظره المفرح، إضافة لممارسة اللعب وعمل ما يعرف بـ"رجل الثلج".

ومن بين عادات البعض عند هطول الثلج، تناول كميات منه للاستمتاع بطعمه، حيث يضيفون إليه بعض الليمون ليكون كالحلوى بالنسبة لهم.

وفي هذا الصدد، نشرت جامعة رومانية نتائج دراسة حول سلامة أكل الثلج، والتي تعد التجربة الأولى من نوعها في رومانيا.

وقال ستيفان ماثي وهو أستاذ في جامعة سابييتا المجرية، للأسوشيتدبرس إن التجربة التي أجريت تظهر أنه من الممكن أكل الثلج الذي مضى عليه نصف يوم، ومن الأكثر سلامة أن تأكله في الأشهر الباردة. وبعد مرور يومين لا يكون مأمونا أكله.

أثناء إجراء التجربة جمع العلماء الثلج من حديقة مومن دوار في ميروكريا كيوك بوسط رومانيا في كانون ثان وشباط ووضعوه في حاويات معقمة.

وحاولوا تنمية بكتيريا وعفن فيها. وأجريت التجربة في درجات حرارة تتراوح بين -1.1 درجة مئوية إلى -17.4 درجة مئوية في المدينة، وهي واحدة من أكثر مدن رومانيا برودة.

بعد يوم كانت هناك خمسة عقد بكتيرية في كل مليمتر في كانون ثان، أما في شباط فقد بلغ الرقم أربعة أضعاف.

وقال ماثي "الثلج الطازج به بكتيريا قليلة للغاية. وبعد يومين كان هناك العشرات من البكتيريا". وقال إن البكتيريا تزيد بسبب تلوث الهواء.

ولفت ماثي إلى أنه خطرت له الفكرة للمرة الأولى عندما رأى أطفاله يأكلون الثلج.

وأضاف "أنا لا أوصي أي شخص بأن يأكل الثلج، ولكني فقط أقول إنك لم تمرض إذا ما أكلت قليلا منه".