السفيرة العراقية تعتذر للإعلام الأردني

السوسنة - قدمت السفيرة العراقية في الأردن، صفية السهيل، اعتذارها عما بدر منها تجاه مجموعة من الصحفيين الأردنيين.

وأكدت السهيل من خلال اتصال هاتفي مع نقيب الصحفيين الأردنيين الزميل راكان السعايدة، مساء الإثنين، أن الخطأ الذي بدر منها قبل المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية العراقي، لم يكن مقصودا.

وأشارت السهيل الى اعتزازها بالإعلاميين والصحفيين الأردنيين.

من جهته، أكد السعايدة على عمق العلاقة بين الأردن والعراق.

وفي وقت سابق من صباح الإثنين، انسحب الزملاء صالح الخوالدة من وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، وموفق كمال من الغد، وحمدان الحاج من الدستور، وحسين العدوان من التلفزيون الأردني، قبل المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية العراقي في مبنى السفارة في عمان، احتجاجا على تأخير المؤتمر لأكثر من ساعة ونصف.