مسؤول أممي يحذر من تراجع أفاق السلام في فلسطين

مسؤول أممي يحذر من تراجع أفاق السلام في فلسطين

السوسنة - حذر المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف من تراجع إمكانات التوصل إلى حل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، مؤكدا ضرورة تعزيز الجهود لدعم تحقيق السلام الدائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين على أساس حل الدولتين.

وقال ميلادينوف في الجلسة التي شارك فيها اكثر من 50 متكلما الخميس لمناقشة القضية الفلسطينية، إن "آفاق السلام تتراجع، بما يعزز المتطرفين ويعمق الاستقطاب وانعدام الثقة لدى كل الأطراف. ومع تصاعد التوترات بأنحاء المنطقة، يجب أن نشعر جميعا بالقلق إزاء عدم إحراز تقدم في هذا المجال".
 
وأضاف ان "نيران الشرق الأوسط، تواصل الانتشار والانتقال من مكان لآخر، ويبقى الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مصدرا دائما مهما ’للأوكسجين‘ اللازم للمسلحين والمتشددين بأنحاء الشرق الأوسط. التوصل إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع، سيقضى على المصدر المزمن لانعدام الاستقرار والعنف في المنطقة. وستواصل الأمم المتحدة بذل كل الجهود لتحقيق هذا الهدف." مؤكدا ان ما يحدث في الشرق الأوسط اليوم يخلف عواقب مباشرة على بقية العالم .
 
وبشأن غزة، قال ملادينوف "إذا نشب صراع آخر بين حماس وإسرائيل، ستكون لذلك عواقب مدمرة على الفلسطينيين في غزة، وقد يقوض الاستقرار النسبي في الضفة الغربية ويسفر عن تداعيات لإسرائيل والمنطقة" مشددا على ضرورة أن تحد إسرائيل من استخدام الرصاص الحي وإن القوة المميتة يجب أن لا تستخدم إلا كخيار أخير".