ترامب في ورطة جديدة بسبب الممثلة الإباحية

ترامب في ورطة جديدة بسبب الممثلة الإباحية

السوسنة - كشف تقرير حديث، أن محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب السابق، سجل محادثة بينهما، تحدث فيها ترامب عن المبلغ المالي الذي تم تقديمه لعارضة لمجلة "بلاي بوي" الإباحية، قبل الانتخابات الأميركية عام 2016.

وذكر التقرير، الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، أن مايكل كوهين سجل محادثة مع ترامب عن العارضة السابقة كارين ماكدوغال قبل الانتخابات الرئاسية، التي وصل من خلالها ترامب إلى البيت الأبيض.
 
وكانت ماكدوغال قد زعمت بأنها كانت على علاقة مع ترامب لمدة سنة تقريبا عام 2006، وذلك بعد وقت قصير من ولادة بارون، أصغر أبناء ترامب، الوحيد من زوجته الحالية ميلانيا.
 
وأضافت الصحيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي"، حصل على التسجيل السري خلال حملة تفتيش على مكتب كوهين بداية العام الجاري.
 
من جانبه، أكد محامي ترامب الحالي، رودي جولياني، وجود التسجيل، لكنه نفى دفع أي مبلغ مالي لماكدوغال.
 
يذكر أن كوهين يخضع لتحقيقات بشأن قيامه بدفع مبالغ مالية لنساء، لإسكاتهن وضمان عدم إعلانهن أي قصص محرجة عن ترامب، مرشح الانتخابات الرئاسية حينها.
 
وكانت ماكدوغال قد باعت قصتها إلى صحيفة "The National Enquirer"، في الأشهر الأخيرة من حملة الانتخابات الرئاسية، لكن الصحيفة لم تنشرها، مما أبقى القصة بعيدة عن العلن.