هواوي من ضحايا قانون ميزانية الدفاع الأميركية

 هواوي من ضحايا قانون ميزانية الدفاع الأميركية
السوسنة - أصبحت شركتا الهواتف المحمولة "هواوي" و"زد تي إي" الصينيتان من ضحايا قانون ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية، الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الاثنين.
 
وينص القانون الذي يدخل حيز التنفيذ بعد سنة من توقيعه، ويبدأ تفعيله في 13 آب من العام المقبل، على منع المؤسسات العسكرية الأميركية من شراء واستخدام تكنولوجيا الاتصال الصينية، التي تنتجها شركتا "هواوي" و "زد تي إي".
 
وذكر قادة المخابرات الأمريكية في وقت سابق إن شركتي "هواوي" و "زد تي إي" وبعض الشركات الصينية الأخرى تخضع للحكومة الصينية أو الحزب الشيوعي، ما يزيد من مشكلات قيامها بالتجسس.
 
وردا على هذا القانون، ذكرت شركة هواوي الصينية في بيان إنها "إذ تدعم رؤية حكومة الولايات المتحدة من أجل أمن أفضل، لكن هذه الإضافة العشوائية إلى قانون ميزانية الدفاع غير فعالة ومضللة وغير دستورية".