سلفا ومشار يبحثان بالخرطوم كيفية إنفاذ اتفاق السلام

سلفا ومشار يبحثان بالخرطوم كيفية إنفاذ اتفاق السلام

السوسنة -  بحث رئيس دولة جنوب السودان، الفريق أول سلفاكير ميارديت، مع رئيس الحركة الشعبية المعارضة،  رياك مشار، ، في القصر الجمهوري بالخرطوم، بحثا كيفية بدء تنفيذ الاتفاقية، والإسراع بتسليم أسماء المرشحين للمشاركة في لجان وآليات تنفيذ الاتفاقية

.وقال الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية المعارضة جناح مشار، مناوا بيتر، في تصريح صحفي، إن اللقاء ناقش ضرورة خلق مناخ إيجابي يسمح للقادة السياسيين بالمشاركة في التبشير والترويج للسلام.

 
وأضاف مناوا أن الرئيس سلفاكير دعا زعيم المعارضة إلى أهمية إرسال أعضاء من الحركة الشعبية المعارضة للمشاركة في التبشير بالاتفاقية.
 
وأردف مناوا أن الرئيس سلفاكير وجّه الدعوة لرياك مشار إلى حضور الاحتفال الذي سيقام في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، بمناسبة التوقيع على الاتفاقية، بالإضافة إلى حضور أعضاء دول الإيقاد.
 
وأشار إلى أن الجانبين اتفقاء على أن يكون الخطاب الإعلامي في المرحلة المقبلة خطاب سلام مشترك، يدعو للتصالح والتسامح الاجتماعي لمواطني دولة جنوب السودان.
 
وأكد مناوا ضرورة أن يتم التبشير بالسلام عن طريق لجان مشتركة بين الحكومة وكافة المعارضة، لتوصيل رسالة السلام إلى كل دولة جنوب السودان.