4 كاميرات خلفية لهاتف سامسونغ الجديد Galaxy A9 .. وهذه مزاياه

4 كاميرات خلفية لهاتف سامسونغ الجديد Galaxy A9 .. وهذه مزاياه

السوسنة - يعتبر هاتف Galaxy A9 والذي كشفت شركة سامسونج العالمية عنه الخميس أول هاتف ذكي يتم طرحه مزود بكاميرا خلفية رباعية العدسة،  ويعد هذا الجهاز جزء من إستراتيجية جديدة للشركة الكورية الجنوبية تحاول من خلالها توفير ميزات جديدة ضمن أجهزتها من الفئة المتوسطة أولاً من أجل جذب الانتباه إليها في الأسواق النامية.

وقالت الشركة  إن أحدث هواتفها سوف يحتوي على 128 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة عبر منفذ MicroSD لما يصل إلى 512 جيجابايت.

 
وتبدأ الشركة بيع هذا الجهاز في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، بتكلفة 725 دولار أمريكي و 599 يورو في أوروبا و 549 جنيه إسترليني في المملكة المتحدة، مما يجعله منافسًا مباشرًا لأجهزة مثل OnePlus 6، ويتميز الهاتف بالمساعد الافتراضي الذكي بيكسبي Bixby، وخدمة الدفع الإلكتروني سامسونج باي Samsung Pay ومستشعر تتبع اللياقة البدنية Samsung Health.
 
ويأتي الهاتف بثلاثة ألوان هي الأسود Caviar Black والأزرق Lemonade Blue والوردي Bubblegum Pink، والتي تصبح أغمق بشكل تدريجي مع التوجه نحو الجزء السفلي من الجهاز للحصول على مظهر رائع.
 
ويعد Galaxy A9 أول دليل مرئي على إستراتيجية سامسونج الجديدة لهواتف الفئة المتوسطة، وكان دي جي كوه قد صرح في وقت سابق من هذا العام بأن الشركة تخطط لإدخال أحدث التقنيات ضمن هواتف الفئة المتوسطة Galaxy A، حتى قبل أن تفعل ذلك في هواتفها الراقية، وقال كوه أيضًا إن الشركة سوف تعلن عن هاتفها الذكي الذي يشاع بأنه قابل للطي هذا العام.
 
ويشتمل الهاتف على كاميرا خلفية رباعية العدسة تخدم كل منها هدفًا مختلفًا، بما في ذلك عدسة أساسية بدقة 24 ميجابيكسل وفتحة f/1.7 مع ضبط تلقائي للصورة، بحيث تعمل هذه العدسة على تحسين إمكانية التقاط الصور في ظروف الإضاءة المنخفضة أو ظروف الإضاءة الساطعة، بالإضافة إلى عدسة مقربة بدقة 10 ميجابيكسل وفتحة f/2.4 تسمح بتوفير تكبير بصري بقدرة 2x لتوفير لقطات مقربة مفصلة وتفاصيل أكثر ثراء للموضوعات القريبة والبعيدة.
 
كما تشمل الكاميرا الخلفية على عدسة واسعة جدًا 120 درجة بدقة 8 ميجابيكسل وفتحة f/2.4 لتصوير لقطات أوسع بدون الحاجة إلى التبديل إلى ميزة البانوراما مع تحسين المشهد وميزة التعرف على المشهد عبر الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى عدسة العمق بدقة 5 ميجابيكسل وفتحة f/2.2، والتي تهدف إلى السماح للمستخدمين باختيار عمق المجال يدويًا وأي موضوع يرغبون في التركيز عليه، ويحتوي نظام الكاميرا على ميزة التعرف وتحديد الموضوعات ضمن إطار الكاميرا بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي “AI Scene Recognition”، كما أنها تقوم بضبط إعدادات الكاميرا تلقائيًا.
 
 ويتضمن الهاتف كاميرا أمامية بدقة 24 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/2.0، وبصرف النظر عن هذه الكاميرات، فإن الهاتف مجهز بمجموعة نموذجية إلى حد ما من العتاد الداخلي من الفئة المتوسطة، بما في ذلك معالج Snapdragon 660 من شركة كوالكوم، مع 6/8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وشاشة Super AMOLED بقياس 6.3 إنش بدقة 2220×1080 بيكسل داعمة لنسبة العرض 18:9 وميزة Always on، والتي توفر معلومات سريعة عبر شاشة القفل.
 
 كما زودت شركة سامسونج الجهاز بمنفذ 3.5 ميليمتر التقليدي لسماعات الرأس، وقارئ بصمات الأصابع المثبت في الجهة الخلفية، وبطارية بسعة 3800 ميلي أمبير، وبالرغم من أن الجهاز يتضمن زجاج في الجهة الخلفية، إلا أنه لا يدعم ميزة الشحن اللاسلكي، مع وجود منفذ USB من النوع C لتوفير سرعات شحن عالية، إلى جانب أندرويد أوريو 8.0 بدلًا من أندرويد باي 9 Android Pie.