سامسونغ تقتحم مجالا جديدا بقدرات خارقة

سامسونغ تقتحم مجالا جديدا بقدرات خارقة

السوسنة - تنوي شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية اقتحام مجال جديد في عالم التكنولوجيا، وعززت حظوظها في ذلك المجال، باعتمادها على معالج جديد بقدرات خارقة.

 
وكشفت صحيفة "ذا تايمز لايف" أن سامسونغ قررت اقتحام مجال السيارات الذكية بقوة، باعتمادها على معالج جديد خارق.
 
وستطلق سامسونغ، خلال مشاركتها في فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس الأمريكية في وقت لاحق من هذا الشهر، المعالج الجديد الخارق "آكسيونز أوتو في 9".
 
وصممت سامسونغ المعالج الجديد القادر على التحكم في السيارات الذكية على أسس معمارية 8 نانومتر، كما أنه سيكون معالجا ثماني النواة، وبسرعة تصل إلى 2.1 غيغاهرتز.
 
وسيدعم معالج سامسونغ الجديد خدمات الذكاء الصناعي، لإتاحة المساعدة الرقمية في السيارات، التي تتيح لها معالجة البيانات السمعية والبصرية لوظائف عديدة، مثل التعرف على الوجه والصوت والإيماءات.
 
كما ستزود السيارات التي ستدعمها بشاشات بقياس 6 بوصات، و12 وصلة كاميرا، كما سيدعم أيضا معالج رسوميات متميز أيضا ومعالجات صوت فائقة الجودة.
 
 
​وسيتوافق معالج سامسونغ مع العمل على أنظمة تشغيل "أندرويد" و"لينكس" و"كيو إن إكس".
 
كما سيزود معالج سامسونغ الجديد بتقنية "ميمو" التي يمكنها الوصول بطريقة سريعة وآمنة إلى شبكات الإنترنت بالجيل الرابع والخامس.
 
ومن المقرر أن تدعم سامسونغ معالجها الجديد الخارق في سيارات "أودي" الجديد بحلول عام 2021.