منتخب النشامى يحظى بالإشادة في الإمارات

منتخب النشامى يحظى بالإشادة في الإمارات

السوسنة - حظي منتخبنا الوطني لكرة القدم بالإشادة والثناء بعد الفوز المستحق على نظيره السوري 2 / صفر في ثاني جولات المجموعة الثانية من الدور الأول لبطولة كأس آسيا (الإمارات 2019) ليصبح أول المنتخبات المتأهلة رسمياً للدور الثاني.

وبغض النظر عن نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة مع فلسطين يوم الثلاثاء المقبل فإن منتخب النشامى ضمن رسمياً صدارة المجموعة الثانية برصيد (6) نقاط، مقابل (3) نقاط لاستراليا ونقطة لكل من سوريا وفلسطين في المركزين الثالث والرابع، حيث ستحسم مباريات الجولة الأخيرة يوم الثلاثاء المقبل هوية المنتخبات التي سترافق النشامى عن هذه المجموعة للدور الثاني، حيث تملك المنتخبات الثلاثة الفرصة بالتأهل سواء كان لصاحب المركز الثاني أو كأفضل مركز ثالث من بين المجموعات الست.
 
وشهد تدريب اليوم غياب اللاعبين يوسف الرواشدة وسالم العجالين بسبب إصابات طفيفة، واظهرت الفحوصات الطبية تعرض الرواشدة لالتواء في الكاحل نتيجة تدخل قوي من لاعب المنتخب السوري، فيما تعرض سالم العجالين لالتحام قوي خلال اللقاء خلف اصابة باستطالة في الوتر الانسي، وبذلك يتأكد غيابهما عن لقاء فلسطين بختام الدور الاول، حيث سيخضع اللاعبان لبرنامج تأهيل مكثف تمهيدا لعودتهم قبل مواجهة الدور الثاني، بينما سيغيب موسى التعمري عن مواجهة فلسطين بسبب نيله انذارين امام استراليا وسوريا.
 
وستكون الفرصة جيدة امام فيتال الذي أعلن في المؤتمر الصحفي عن تغييرات في تشكيلة النشامى خلال المباراة المقبلة، وانه سيمنح بعض اللاعبين فرصة المشاركة كأساسيين من أجل الدخول في أجواء المباريات.
 
وبدأ النشامى تدريباته في ابو ظبي اعتبارا من الساعة الحادية عشرة صباح اليوم على ملعب اكاديمية نادي الجزيرة استعدادا لمواجهة فلسطين.
 
ووفقا لجدول الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيلعب النشامى مباراته في الدور الثاني على ملعب آل مكتوم في دبي مع ثالث أحد المجموعات التالية: الأولى أو الثالثة أو الرابعة، ويتسع الملعب الذي تم تشييده عام 1995 الى (15) الف متفرج، حيث بدأت منذ الآن الترتيبات لتأمين أكبر عدد ممكن من بطاقات الدخول لأبناء الجالية من قبل السفارة الأردنية والجمعية الأردنية في ابو ظبي.
 
وفي حوار مع وفد الاتحاد الإعلام الرياضي المرافق للمنتخب لم ينكر المدير الفني للنشامى فيتال بوركليمانز أن سقف الطموحات والآمال المعلقة على النشامى قد ارتفع قياساً بما قدمه من مردود وحققه من نتائج حتى الآن في كأس آسيا.
 
وأكد فيتال لحظة وصول النشامى إلى ابو ظبي الجمعة، ثقته بلاعبي المنتخب الوطني وقدرتهم على أن يكونوا على قدر المسؤولية من خلال مواصلة عطاءاتهم بما يساهم بجعل الأردن فخوراً بهم، وعلى اعتبار أن الوطن يستحق تحقيق الإنجازات.
 
وقال: "دائماً ما أفكر خطوة خطوة والآن علينا التركيز على مباراتنا مع فلسطين التي ستبقى مهمة بالنسبة لنا، ورغم أن التغييرات على التشكيلة واردة الا أنني اثق بجميع اللاعبين.. لقد قمنا برصد المنافس خلال مباراته أمس مع أستراليا وسنحضر أنفسنا جيداً وبما يتماشى مع طبيعته والأهداف التي نسعى لتحقيقها".
 
وعاد فيتال ليثمن عالياً دور الجماهير والإعلام في دعم النشامى بقوله "قبل البطولة كانت التساؤلات تحيط النشامى حول ما هم فاعلون في المنافسة، لكنهم اليوم أثبتوا حضورهم، وكنت مؤمناً بهم وبقدراتهم والآن اصبح الجميع مثلي.. سعيد جداً بما يحصل". وأكد اللاعبون الذين التقاهم وفد اتحاد الإعلام الرياضي أنهم يثمنون عالياً الدعم الكبير الذي يلقاه النشامى من جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله، وان هذا الدعم يشكل بالنسبة لهم الحافز الأكبر لتقديم أفصل ما لديهم وتمثيل الوطن بصورة مشرفة في بطولة كأس آسيا .. وثمن اللاعبون كذلك المبادرة الإنسانية التي قام بها جلالة الملك وسمو ولي العهد مع عامل الوطن خالد الشوملي.
 
كما عبر اللاعبون لحظة وصولهم الى ابو ظبي عن سعادتهم بالفوز على سوريا وتحقيق الانتصار الثاني امام منتخبات مرشحة لإحراز اللقب، وأكد اللاعبون ان سقف الطموحات ارتفع بشكل كبير وان المعنويات أصبحت في أعلى مستوى للذهاب بعيداً في بطولة كأس آسيا.. وأعرب اللاعبون عن سعادتهم بالتفاف الشارع الرياضي وأبناء الوطن خلفهم وهو ما يشكل لديهم الدافع والمعنوية للظهور بصورة مشرفة في المباريات القادمة. وكان سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم ورئيس اتحاد غرب آسيا بارك فوز النشامى على نظيره السوري 2/صفر مساء الخميس، وحرص سمو الأمير علي على زيارة اللاعبين في غرفة الغيار بعد نهاية المباراة وقدم لهم التهاني بالفوز الذي وضع المنتخب في صدارة المجموعة الثانية وضمن له التأهل رسميا للدور الثاني، واحتفل سموه مع اللاعبين الذين أعربوا عن فرحتهم وسارعوا لالتقاط الصور ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وعبر سمو الأمير علي عن اعتزازه بالنتائج التي حققها المنتخب الوطني في البطولة بفوزين على استراليا وسوريا.
 
 
كما بارك الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم منتخب الأردن بعد الفوز على سوريا واعتباره اول المنتخبات المتاهلة للدور الثاني في البطولة الآسيوية ما يعكس مدى قوة وتطور المنتخب الأردني.
 
من جهة أخرى عاشت جماهير المنتخب الوطني ليلة فرح اردنية في مدينة العين بعد إطلاق الحكم الكوري صافرته معلناً نهاية المباراة امام سوريا، وجابت مواكب الفرح الشوارع المحيطة بملعب خليفة بن زايد وصولاً الى مقر اقامة وفد المنتخب الوطني، وزينت الاحتفالات ومواكب الفرح أعلام الوطن وصور جلالة الملك عبدالله الثاني، واستمرت الافراح في شوارع العين وابو ظبي ودبي حتى ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، كما شهدت الجمعية الأردنية احتفالا كبيرا من ابناء الوطن المقيمين في الإمارات تخلله بث الأغاني الوطنية.
 
وينتظر ان يصل الى ابو ظبي ودبي في الايام القليلة القادمة عدد كبير من المشجعين لدعم المنتخب الوطني وتشجيعه في مباراته القادمة امام فلسطين والأهم خلال مباراة الدور الثاني دور الـ (16) إلى ذلك خصصت الصحافة الإماراتية مساحة واسعة في صدر صفحاتها الأولى وملاحقها الرياضية لفوز النشامى المستحق وعنونت صحيفة الإتحاد " النشامى.. صدارة وتأهل بجدارة" واشارت الصحيفة لحضور جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد المباراة وبرفقتهما عامل الوطن خالد الشوملي الذي انتشرت صورته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتابع مباراة النشامى الاولى امام استراليا يوم الأحد الماضي خلف زجاج احد المقاهي في عمان.
 
وعنونت صحيفة الإمارات اليوم "كرس العقدة الآسيوية على منتخب سوريا.. نشامى الأردن أول المتأهلين بتكتيك عالي الجودة".
 
واشارت صحيفة الرياضية السعودية المتخصصة لفوز النشامى بعنوان "النشامى أول المتأهلين" كما نشرت تصريحات صحفية للمدرب فيتال واللاعب موسى التعمري.
-