بعد 24 ساعة من تعيينه.. إقالة وكيل وزارة الإعلام السوداني بسبب «انتماءات»

بعد 24 ساعة من تعيينه.. إقالة وكيل وزارة الإعلام السوداني بسبب «انتماءات»

السوسنة - أقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان مسؤلا رفيعا بعد تعيينه بـ 24 ساعة، وذلك بعد جدل بسبب "انتماءات" هذا المسؤول، بحسب صحيفة "الجريدة".

وقال البرهان للصحيفة إنه أقال عبد الماجد هارون من منصب وكيل وزارة الإعلام، وكشف أنه لم يكن يعلم بتاريخه السياسي وإنتمائه السابق قبل تعينه.
 
وأكد البرهان للصحيفة إن المجلس العسكري جاء "من أجل الشعب وإكمال متطلبات ثورته، خاصة مطالب المعتصمين في محيط القيادة".
 
وكان إبراهيم أحمد عمر، رئيس البرلمان المخلوع قد أوكل إلى هارون الإشراف على المجلس الوطني، إضافة إلى تسميته ناطقاً رسماً باسم المجلس.
 
وكان هارون يشرف على إدارة الإعلام بالأمانة العامة للمجلس ويقدم المشورة لرئيسه، فيما يخص التغطية الإعلامية للجلسات والأنشطة التي تدور في أروقته.
 
والقرارات الأخيرة استمرار لسلسلة إجراءات المجلس العسكري الانتقالي، الذي يقود السودان بعد عزل الرئيس عمر البشير.
 
وفي وقت سابق، أصدر المجلس العسكري الانتقالي، قرارا بإعفاء وزير الخارجية المكلف بدر الدين عبد الله محمد أحمد من منصب وكيل وزارة الخارجية.
 
ويوم الخميس، انضمت حشود ضخمة إلى اعتصام خارج مقر وزارة الدفاع السودانية لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة للمدنيين.
 
وكان التجمع هو الأكبر منذ إطاحة البشير قبل أسبوع وتسلم المجلس العسكري للسلطة، إذ احتشد مئات الآلاف في شوارع وسط العاصمة بحلول المساء.

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة