مجلس الأمن يجدد دماءه.. ودولتان تظهران للمرة الأولى

مجلس الأمن يجدد دماءه.. ودولتان تظهران للمرة الأولى

 السوسنة - تم انتخاب إستونيا ودولة سانت فنسنت والغرينادين، الجزيرة الكاريبية، لعضوية مجلس الأمن الدولي، الجمعة، مما يمثل المرة الأولى التي تحتل فيها الدولتان مقاعد بأقوى هيئة في الامم المتحدة.

 
كما فازت كل من النيجر وتونس وفيتنام بفترة ولاية مدتها سنتان، وستتخذ الدول الخمس مواقعها الجديدة في العام المقبل في المجلس المكون من 15 عضوًا.
 
وقال رئيس وزراء سانت فنسنت والغرينادين، رالف غونسالفيس، بعد أن أصبحت بلاده واحدة من أصغر الدول التي انتخبت في عضوية المجلس إنها "مناسبة تاريخية".
 
وأوضح أن مواطني سانت فنسنت يأملون في العمل على معالجة "العواقب الأمنية لتغير المناخ الحاد"، من بين أمور أخرى.
 
ويضم مجلس الأمن خمسة أعضاء دائمين يتمتعون بحق النقض (الفيتو): الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.
 
بينما يتم انتخاب الأعضاء الآخرين من قبل 193 دولة في الجمعية لفترات متداخلة مدتها سنتان. ويتم اختيار خمسة كل عام.
 
وتنتهي فترة عضوية الكويت وغينيا الاستوائية وكوت ديفوار وبيرو وبولندا هذا العام، فيما ستظل بلجيكا وجمهورية الدومينيكيان وألمانيا وإندونيسيا وجنوب أفريقيا في المجلس حتى نهاية 2020.