مصر .. جريمة وحشية على طريقة «ريا وسكينة »

مصر .. جريمة وحشية على طريقة «ريا وسكينة »
السوسنة - ارتكب ثلاثة اشقاء مصريين في محافظة الإسكندرية جريمة وحشية وصفتها وسائل اعلام مصرية بانها على طريقة عصابة ”ريا وسكينة“، حيث أقدوا على استدراج طفلة 6 سنوات وقتلها لسرقة قرطها.
 
وكانت البداية بتلقي أحد أقسام الشرطة بلاغًا من إحدى المواطنات بتغيب ابنتها 6 سنوات والعثور عقب ذلك على جثتها بمنور عقار، وبها كدمات متفرقة بالجسم.
 
اقرا أيضا : شبكة مخدرات تصطاد الشباب عبر فتاة ولعبة ببجي .. تفاصيل 
 
وكشفت التحريات تنفيذ 3 أشقاء للجريمة، وأسفرت جهود فريق البحث عن تحديد مرتكبي الواقعة، وهم 3 أشقاء (سائق توك توك – طالب – سيدة)، وتبين أن الهدف هو سرقة قرط الطفلة.
 
وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد السرقة.
 
اقرا أيضا : نجمة باب الحارة تصدم جمهورها بقميص النوم ..صور 
 
وقال المتهم الأول إنه اتفق مع شقيقه على سرقة القرط الذهبي الخاص بالمجني عليها فاستدرجها إلى أعلى سطح العقار محل سكنهما، وحال قيامهما بالاستيلاء على القرط قاومتهما وبدأت في الصياح، وخشية افتضاح أمرهما قاما بشل حركتها وكتم أنفاسها فتوفيت، واستوليا على قرطها، ثم ألقياها بمنور العقار محل العثور.
 
بعدها قاما بإبلاغ شقيقتهما بما حدث، فقامت بالتستر عليهما، وبيع القرط الذهبي، واقتسام ثمنه فيما بينهم، وأيد ذلك الثاني والثالثة، وأرشدت الأخيرة عن القرط الذهبي لدى الصائغ.
 
اقرا ايضا : سما المصري تستفز طلبة الثانوية العامة باستعراض فخذيها .. شاهد 
 

وفي أوائل القرن الماضي ظهرت عصابة تسمى ريا وسكينة تتكون من شقيقتين مصريتين عرفتا بأنهما من أشهر السفاحين في مصر، حيث اشتهرتا بتكوين عصابة لخطف النساء وقتلهن من أجل السرقة، ما تسبب وقتها في حالة من الذعر بمحافظة الإسكندرية، وألقي القبض عليهما ووجهت إليهما تهمة القتل العمد لـ 17 سيدة، وتم إعدامهما في 21 و22 ديسمبر سنة 1921