دراسة تكشف سبب تفوق الإناث على الذكور بالدراسة

دراسة تكشف سبب تفوق الإناث على الذكور بالدراسة

السوسنة  - رغم أن البعض قد يعتقد أن تفوق الإناث على الذكور في الدراسة، مجرد تعميم ومغالطة شائعة، وأنه لا يجب قياس الأمر بهذه الشمولية كون كل «فـــرد» -ذكراً كان أو أنثى- له ظروفه الخاصة. إلا أن العديد من الدراسات والإحصاءات في هذا المجال، تثبت أن الأمر ليس مجرد «تعميم مغلوط»، بل إنه حقيقي بسبب الأرقام الرسمية التي تصدرها الجهات المعنية في أي دولة.

وبحسب ما تكشفه الإحصائيات والدراسات العلمية.... فهذا هو سبب تفوق الإناث على الذكور في الدراسة.

ووفقاً لما نشره موقع «تي آر تي TRT» عربي، فإن هنالك العديد من الأسباب والعوامل التي تم إثباتها خلال الأعوام الماضية حول تفوق الإناث على الذكور في الدراسة، من بينها عوامل ثقافية وأخرى اجتماعية وتربوية، وثالثة نفسية. فمثلاً، بحسب بيانات وزارة التربية الوطنية في المملكة المغربية، فإن عدد الفتيات اللواتي نجحن في امتحان الثانوية العامة «البكالوريا» للعام الجاري 2019، بلغ 121 ألفاً و673 طالبة، أي ما نسبته 57% من إجمالي الناجحين المتقدمين للإمتحان، متفوقات على أعداد الذكور.
 
وفي تونس على سبيل المثال، فقد أعلنت وزارة التربية التونسية أن نسبة النجاح لهذا العام للفتيات وصلت حتى 63. 48%، مقارنة مع الذكور التي كانت نسبتهم 36. 52% فقط. أما في الجزائر فحسب الإحصائيات الرسمية فقد نالت الفتيات 65% من إجمالي أعداد الناجحين والناجحات، مقارنة بالذكور الذين نالوا 35% فقط.
 
خلال العام 2014، قامت جميعة علم النفس الأمريكية، بإجراء دراسة علمية شملت ما يزيد على مليون طالب وطالبة بدول عربية مختلفة. وكشفت نتائجها أن الإناث يتفوقن على نظرائهن من الذكور بدءاً من سنّ الحضانة وحتى الوصول إلى المرحلة الجامعية. وأشارت الدراسة إلى أن هنالك عدداً من العوامل المختلفة المسببة لهذا التفوق الأنثوي في الدراسة.