عاجل

العرموطي: سكرتيرة بمكتب السفير الصهيوني تعمل بمركز حساس في الأردن

شكاوى من تفجيرات المحاجر في معان

السوسنة  -  شكى سكان منطقة السطح في مدينة معان من التفجيرات المتكرره من قبل أصحاب المحاجر والكسارات والتي أدت إلى حدوث الكثير من التصدعات في منازلهم وباتت تشكل خطرا على حياتهم

 
وأشاروا ان منطقة السطح تكثر فيها المحاجر والكسارات لاستخراج الحجر المعاني والذي يتم بيعه في عمان وان أصحاب بعض تلك المحاجر لايتقيدون بالتعليمات والانظمة ما يتسبب في حدوث تفجيرات تودي إلى اهتزازات شديده توثر على المنازل القريبة منها
 
وقال المواطن صالح أبو عوده والذي تضرر منزله بشكل كبير جراء عملية تفجير تمت قبل يومين من إحدى المحاجر القريبة منه أن منزله تعرض إلى تصدعات وتشققات كبيره باتت تشكل خطرا على حياته واسرته
 
وأشار انه بات غير آمن في منزله خوفا من وقوع الأسوأ نتيجة زيادة التفجيرات وقوتها في الفترة الاخيره مما دفع عدد من السكان للخروج خارج المنزل خوفا على حياتهم خاصة مع تكسر الواح الزجاج والتصدعات التي حدثت
 
ولفت ابو عوده انه في السابق كانت تحدث تفجيرات في اوقات محدده وتكون بقوه مقبولة لاتوثر على المنازل ولا تشكل خطرا على حياة السكان في المنطقة ما يؤكد ان ما يحدث موخرا من تفجيرات هي مخالفه للقانون وليس عليها اية رقابة
 
مناشدا محافظ معان رئيس لجنة السلامة العامة في المحافظة وكافة الجهات ذات العلاقة بالتدخل السريع لإيقاف هذا الخطر وتعويضهم عن مالحق بهم من أضرار
 
بدوره بين نضال الصنات ان العديد من المنازل في منطقة السطح تعرضت إلى أضرار كبيره جراء التفجيرات الاخيره ما ادى الى قيام عدد كبير من سكان المنطقه بالتوجه إلى شرطة معان لتقديم شكوى ومقابلة محافظ معان والذي استغرب الموضوع ووعد بايجاد حلول جذرية له
 
وأشار الصنات ان رئيس لجنة السلامة محافظ معان محمد الفايز استنكر هذا الفعل بعد أن شاهد الأضرار التي لحقت ببعض المنازل وأمر بتشكيل لجنة لاستدعاء أصحاب المحاجر للمسائلة ومحاسبتهم وحصر الأضرار ليتم تعويض أصحاب تلك المنازل
 
مثمنا استجابة محافظ معان والأجهزة الأمنية مع المواطنين واتخاذ الإجراءات التي ستكفل إنهاء تلك المعاناة
 
وبين الصنات ان منزله قد تعرض لتصدعات كثيره وتكسير للبلاط ما يستدعي تعويضه جراء تلك الأضرار وأنه في حال لم يتم ذلك سيقوم هو وكافة المتضررين برفع قضايا لدى المحاكم المختصة على أصحاب المحاجر المحيطة بمنازلهم لغايات التعويض
 
من جانبه اكد المواطن هاني البواب أن أصحاب المحاجر يقومون بالتفجيرات دون رقيب او حسيب مخالفين بذلك القوانين والانظمة الأمر الذي بات يشكل خطرا كبيرا على السكان
 
وبين أن التفجيرات تتم ليلاً ونهاراً في ظل غياب الجهات المعنية ما ينتج عنها اهتزازات شديده وتحول منطقة سطح معان إلى مصدرا للدخان الأبيض والذي يتسبب في الكثير من الأمراض
 
وأكد بأنه نتيجة الى الانفجارات الخيره فإن منزله اهتز بشكل مخيف مما اثار الفزع والرعب لدى عائلته والجيران ما يتطلب تدخل الجهات ذات العلاقة لوضع حد لأصحاب تلك المحاجر وترحيلهم من المنطقة
 
وطالب البواب بتوفير مديرية تعني بشؤون البيئة في المحافظة تقوم بمتابعة كافة المحاجر في المحافظة خاصة مع ما تتركه تلك المحاجر من تلوث بيئي وخطرا على السلامة العامة وكذلك مطالبة بلدية معان بوضع حد التدمير الذي تحدثه القلابات التي تقوم بنقل تلك الحجاره على البنية التحتية في المدينة
 
صاحب إحدى المحاجر المرخصة والذي رفض ذكر اسمه أشار
 
إن ابرز المشاكل التي تحدث في المدينه تكون ناتجه عن المحاجر الغير مرخصة والتي لايكون عليها اية رقابة من الجهات الأمنية ما يدفع اصحابها لاستخدام كميات كبيره من البارود في عمليات التفجير وتسسب في الكثير من المشاكل للسكان
 
لافتا أن الإجراءات القانونية من قبل الجهات المختصة تكتفي بتغريم المخالف مبلغا لا يتجاوز 10 دنانير من دون توقيفه عن العمل، مما يشجع الكثير من المخالفين على الاستمرار في العمل دون اي رادع.
 
من جانبه اشار رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان أن منطقة معان تزخر بوجود إعداد كبيره من المقالع والمحاجر والتي تسببت بإلحاق أضرار كبيره بالاراضي والبيئه والبنية التحتية للمدينة ما باتت تشكل تهديدا للبيئة والسلامه العامة، مطالبا بأن يكون هناك قوانين وتشريعات تكون رادعه على أصحاب تلك المحاجر وتجعلهم يساهمون بشكل إجباري في دعم بلدية معان لتعويض الأضرار التي يرتكبونها
 
وقال إن البلدية قامت في وقت سابق بتقديم مسودة نظام إلى الحكومة باستيفاء بلدية معان بدل رسوم على الشركات الوطنية العاملة في المحافظة جراء استغلالها للموارد والبنية التحتية فيها، ومنها أصحاب المقالع والمحاجر ما يتطلب قيام الحكومة باتخاذ القرارات بهذا الخصوص
 
محافظ معان بالانابه محمد الفايز أكد بدوره أن ما شاهده من أضرار لحقت ببعض منازل المواطنين لايمكن السكوت عليه ابدا وأنه سيقوم بمتابعة الموضوع لوضع حد لذلك الخطر الذي تشكله تلك المحاجر
 
وبين انه قام بتشكيل لجنه من الجهات الأمنية والجهات المختصة للكشف على المنازل لتحديد الأضرار التي لحقت بها ليتم محاسبة المتسببين بذلك
 
وأشار انه سيتم عقد اجتماع عاجل لأصحاب المقالع المحاجر خلال يومين للتأكد من تقيدهم بالأنظمة والقوانين ومحاسبة المخالفين منهم مؤكداً حرصة على توفير الاجواء الامنه لكافة المواطنين
 

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة