عضو في جسم الإنسان يتعرف على الألم

عضو في جسم الإنسان يتعرف على الألم

السوسنة   - توصل علماء سويديون إلى وجود عضو في جسم الإنسان يتميز بكونه أكثر حساسية لطبيعة الألم الذي يصيب الجسد.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إن باحثي معهد "كارولينسكا" السويدي، اكتشفوا هذا العضو، ما قد يعزز فرص تطوير عقاقير جديدة فعالة، مضادة للآلام.
 
وصرح القائمون على الاكتشاف بأن العضو المكتشف حديثا الجديد عبارة عن شبكة من الخلايا الدبقية المتخصصة، تحيط بالخلايا العصبية المستشعرة للألم، والتي تمتد حتى الطبقة الخارجية من الجلد.
 
اقرأ ايضا: تفاصيل مثيرة.. قتل زوجته بسبب خلافات على لبس العيد !
 
وتكمن أهمية هذا الاكتشاف الجديد في أنه يقدم نظرة جديدة لطبيعة شعورنا بالألم، ويمكن أن تساعد في فك "ألغاز" طبية مهمة.
 
ويرى البروفيسور باتريك إرنفورس، المؤلف المشارك في البحث: أن "السؤال الرئيسي الآن، هو ما إذا كانت هذه الخلايا هي في الواقع سبب لأنواع معينة من الألم المزمن".
 
وذكر الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة "ساينس" العلمية، أنهم فحصوا طبيعة هذه الخلايا، الذي تم تجاهلها إلى حد كبير في السابق.
 
اقرأ ايضا :بروح شيطانية.. اب يقتل ابنتيه طعناً ونحراً لانه شك في سلوكهما
 
في سياق آخر، نشرت مجلة "ساينس فوكس" العلمية المتخصصة دراسة حديثة أعدها باحثون في جامعة بنسلفانيا الأمريكية، تحدثوا فيها عن تأثير الموسيقى خلال العمليات الجراحية.
 
وتوصل العلماء إلى أن الموسيقى يمكن أن تصبح بديلا لـ"المخدر" في بعض العمليات الجراحة، وعند استخدامها بشكل معين.
 
وأشار العلماء إلى أن الموسيقى قادرة بصورة كبيرة على تخفيف التوتر، وهو ما اعتاد عليه الجميع، لكنها تمكنت أيضا من تأهيل المرضى قبل العمليات الجراحية، حتى أن البعض استغنى عن المخدر.
 
اقرأ ايضا: بعد اكل « الكوارع» فيفي عبده في المستشفى ! - فيديو