كارثة بيئية بسبب مصنع اسمنت الرشادية في الطفيلة.. والبلدية تتوعد بالتصعيد - وثائق

كارثة بيئية بسبب مصنع اسمنت الرشادية في الطفيلة.. والبلدية تتوعد بالتصعيد  - وثائق
ارشيفية
عمان - السوسنة - ياسر شطناوي - قدم مواطنون في بلدية القادسية بمحافظة الطفيلة، شكاوى عديدة على شركة  لافارج  (مصنع اسمنت الرشادية) بعد إعتداء المصنع بشكل سافر على اراضيهم، ومخالفته للتعليمات والأنظمة، بالرغم من قرارت اللجان الرسمية المُشكلة، والتي كان آخرها  بايعاز من رئيس الوزراء. 
 
وقال مواطنون لـ السوسنة  إن ادارة المصنع قامت بوضع اسوار ومنشآت على الطريق الوحيد الذي يمكّن اصحاب الأرضي الزراعية من الوصول الى اراضيهم، كما قامت بتوسيع دائرة الإعتداء على اراضي اخرى بشكل مخالف، مما سبب مشكلة لدى المزارعين في دمار البنية البيئية لإراضيهم بشكل كامل. 
 
اقرأ ايضا:  زواتي: 11 عطاء لتركيب انظمة خلايا شمسية
 
واضافوا أن المصنع يعمد على القاء مخلفات الفحم الحجري والأتربة وغيرها في المخلفات خارج اسوار المصنع في منطقة مخصصة للإتلاف، مما سبب ذلك مشكلة بيئية كبيرة لأراضي المزاعين، وتلف كامل بالتربة الزراعية، لان هذه المخلفات تحوي على أحماض ومواد كيمائية. 
 
وطالب المواطنون من الجهات المختصة إعادة فتح الطريق التي تم إغلاقها بشكل فوري، قبل انتهاء الموسم الزراعي من اجل الإستفادة من الأراضي الزراعية في ظل الوضع الإقتصادي الصعب  .
 
كما طالبوا بتشكيل فريق من الجهات المختصة لأخذ عينات من التربة وفحصها داخل مختبرات الجمعية العلمية  الملكية ، وإلزم إدارة المصنع بنقل المخلفات، واعادة هيكلة الأراضي المجاورة  ووقف هذا الضرر، وتعويض اصحاب الأراضي عن بدل فوات المنفعة وعن بدل نقصان القيمة وعن الإعتداء على طريق القلابات .
 
اقرأ ايضا:  النواب يطالبون بطرد السفير الصهيوني من عمان
 
من جهته قال رئيس بلدية القادسية سليمان فرجات إن المصنع في المنطقة غير مرخص وغير مخمّن، بالرغم من تشكيل عدة لجان الا أن إدارة المصنع ترفض ذلك. 
 
وأشار فرجات في تصريح لـ السوسنة الى أن البلدية حاولت مراراً وتكراراً مع المصنع دون جدوى، موضحاً انه تم توجيه انذار عدلي قبل شهر لترخيص المصنع من اجل اتخاذ الإجراءات اللازمة. 
وتساءل الفرجات من يقف خلف هذا المنصع؟  ومن يسانده في التجاوزات الكبيرة التي يرتكبها وتؤثر على المواطنين واملاكهم وعلى صحتهم؟ 
 
وبيّن أنه خاطب جلالة الملك خلال زياته الأخيرة للمحافظة، وتم في حينها الايعاز بايجاد الحل، وتم تشكيل لجنة من قبل وزير الإدارة المحلية وليد المصري لترخيص المصنع، وبيان حجم الأضرار البيئية والصحية التي يعاني منها المواطنين. 
 
وأضاف أن اللجنة من المقرر ان تعقد الثلاثاء اجتماعها الثاني، منوهاً الى ان إدارة المصنع لا تلقي للموضوع اي إهتمام ولا تلتزم بالتعليمات على الإطلاق. 
 
واوضح أنه في حال إصرار المصنع على هذا الإجراءات، وعدم الإلتزام، فان البلدية سوف تلجأ للقضاء لحل القضية، مشيراً الى أنه وسبق وأن قدم كتاباً لهيئة مكافحة الفساد عن سلسلة تجاوزات ترتكبها إدارة المصنع. 
وعن الأبعاد الصحية والإجتماعية والبيئة، كشف فرجات أن حالات السرطان والربو والأمراض المختلفة قد زادت بين سكان المنطقة بسبب تلوث الهواء، إضافة الى أنه تم الكشف عن تلوث خطير في 8 ينابيع مياه، بسبب مخلفات المصنع، الأمر الذي احدث كارثة بيئية، وفقاً لقوله. 
 
اقرأ ايضا :تعرّف على اسعار الزي المدرسي والحقائب
 
وشدد على أن على المصنع الإسراع باجراء الترخيص والتهخمين، وأنه لا حل غير ذلك، وإلا فان البلدية سوف تصعد الأمر وتلجأء للقضاء، وتكشف اوراق خطيرة للإعلام. 
 
السوسنة بدورها حاولت الإتصال مع مدير ادارة المصنع حسين نعيمات، غير أنه رفض التصريح أو التعليق، وقال خلال الإتصال الهاتفي إنه غير مخول بالتصريح للإعلام. 
 
كما حاولت السوسنة الإتصال مع مدير اراضي المصنع ناصر النسور، الا أنه ايضاً رفض التصريح، وقال أن هذا الأمر ليس من اختصاصه. 
 
ويعيد ملف مصنع اسمنت الرشادية في القادسية الذاكرة الى ما حصل في مصنع لافارج في الفحيص، خلال السنوات الماضية، وحجم الأضرار والمعاناة الكبيرة التي عانها المواطنون، بسبب تعنت ادارة المنصع والشركة الفرنسية في عدم الإلتزام بالقوانين. 
 
اقرأ ايضا: تحذير من زيادة السرطان بالنعيمة .. والبركات يناشد